“بني على النفاق والتضليل ” هكذا وصفت الخارجية السورية بيان المجلس الأوربي حول الملف الكيميائي السوري

علقت الخارجية السورية على البيان الذي أصدره المجلس الاوربي حول تمديد العقوبات  لعام اخر والتي فرضت في وقت سابق على كيانات وافراد سورية .

وجاء ذلك على لسان مسؤول في الخارجية السورية  في تصريحات لوكالة سانا والذي اعتبر البيان بحسب وصفه إنه :” بُني على النفاق والتضليل ويأتي استمرارا للحملة المعادية لسوريا”

وأضاف المسؤول  “هو استمرار للحملة المعادية لسوريا والتي لجأ اليها المجلس الأوروبي منذ بداية الحرب الإرهابية على سوريا وحتى الآن مستخدمين الملف الكيميائي السوري ذريعة للاستمرار في نشر أكاذيبهم ضد سوريا”

كما ووصف المصدر البيان بأنه “يدلل مرة أخرى على عدم صدقية المجلس الأوروبي ويندرج في إطار تماهي سياسات هذا المجلس مع الإجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تجويع الشعب السوري والنيل من صموده وثباته و أنه يأتي دعما “للمجموعات الإرهابية المسلحة بما في ذلك استخدامها المتكرر للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين الأبرياء”

وأكد المصدر في ختام تصريحاته:” أن سوريا لا تمتلك أي أسلحة كيميائية وذلك في إطار تنفيذها التزاماتها مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائيةو إن دمشقأكدت مرارا أنها تعتبر استخدام الأسلحة الكيميائية أمرا لا أخلاقيا وأنها تدين استخدامها في أي مكان وتحت أي ظرف كان وضد أي كان”

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: