بموجب الاتفاق الروسي التركي …افتتاح معبر “ترنبة –سراقب” بين مناطق الحكومة السورية و الفصائل المسلحة

بموجب الاتفاق الذي توصل إليه كل من الروس والآتراك افتتح صباح اليوم الخميس معبر ترنبة –سراقب برف إدلب الشرقي.

وأفادت مصادر محلية أنه تم اليوم افتتاح معبر ترنبة –سراقب بين مناطق الحكومة السورية والفصائل المسلجة بعد توصل روسيا وإتركيا يوم أمس إلى اتفاق يقضي بفتح ثلاثة معابرة  بريف إدلب وحلب.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية التوصل مع تركيا إلى اتفاق يوم أمس يقضى بافتتاح 3 معابر هي: معبر ترنبة ـ سراقب في إدلب، ومعبر أم الزندين ـ الباب وكان الاتفاق الذي تم التوصل إليه في حلب، إضافة إلى معبر ميزناز مع ريف حلب الجنوبي.

وتدور التساؤلات  حول عقد الاتفاق الروسي التركي وتزامنه مع إغلاق الحكومة السورية معبرين بريف الرقة مع مناطق الإدارة الذاتية و وجود توافق روسي تركي حيال ذلك خلف الكواليس.

حيث تستمر الحكومة السورية في إغلاق  المعابر الواصلة مع مناطق الادارة  لليوم الرابع على التوالي الامر الذي أدى إلى توقف الحركة التجارية وحركة المرور وباصات النقل المدني دون معرفة الأسباب حتى الآن .

وكانت الحكومة السورية قد  أغلقت معبر الرقة الرئيسي، الذي يقع على طريق الرقة – السلمية  شرقي حماة  مِن جهة الريف الجنوبي لمدينة الطبقة، كما أغلقت معبراً يقع غربي الطبقة ويفصل بين قرية “البوعاصي”  ضمن مناطق “قسد”، وقرية “شعيب الذكر” التي يسيطر عليها  الجيش السوري

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: