بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة لثورة 19 تموز .. الإدارة الذاتية تتوجه بالتهنئة إلى عموم عوائل الشهداء والجرحى و كل أبناء مكونات شمال شرق سوريا

بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة لثورة 19 تموز توجهت الإدارة الذاتية بالتهنئة إلى عموم عوائل الشهداء، والجرحى و كل أبناء مكونات شمال شرق سوريا  وجاء ذلك من خلال  بيان أصدرتها إلى الرأي العام  وأكدت فيه ان قوة 19 تموز مستمدة من إرادة جميع المكونات و لا تزال مستمرة بتلك الروح التي بدأت في كوباني ووصلت إلى عموم شمال وشرق سوريا وهزت العالم بالقضاء على أعتى صنوف الإرهاب المتمثل بداعش وحصلت صدى الواقع السوري  vedeng news على نسخة منه وتضمن مايلي:

بيان إلى الرأي العام

بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة لثورة 19 تموز الديمقراطية، نتوجه بالتهنئة إلى عموم عوائل شهدائنا، أبطالنا الجرحى، كل أبناء مكونات شعبنا والشعوب الديمقراطية بالتهنئة.
ثورة 19 تموز اليوم تعتبر ميراثاً مهماً لعموم الشعوب والقوى الديمقراطية في سوريا والمنطقة والعالم.
الثورة التي بدأت شرارتها من كوباني بمشاركة وريادة دور المرأة وقوى المجتمع عام 2012 ومن ثم انتشرت في عموم مناطق شمال وشرق سوريا وبات لها صدى في العالم أجمع نتيجة جملة من سياسات الإنكار والقمع ووجود تراكمات واحتقان شعبي كبير بسبب حرمان الشعب الكردي والمكونات السورية من حقوقهم المشروعة نتيجة لممارسات النظام البعثي؛ اليوم هذه الثورة تحقق إنجازات تاريخية نحو كسر المفاهيم التقليدية في سوريا والتصدي لجميع تلك الممارسات التي بدأت الثورة من أجلها.
بدأها الكرد ومعهم كل المكونات الديمقراطية من أجل إثبات هويتهم التاريخية التي طالما بقيت مصادرة لعقود، تعتبر ثورة 19 تموز ثورة وجود وهوية تاريخية لكل المكونات المتعددة في سوريا نحو نيل حقوقهم المشروعة المصادرة بمشاركة كافة الشرائح المجتمعية في منطقتنا.
إنها ثورة الحقوق الديمقراطية وثورة الشعوب المتعددة الواحدة.

19 تموز اليوم تمثل مستقبل الحل الديمقراطي في سوريا، ذهنية 19 تموز ومبادئها الديمقراطية وطنية وشعبية تمثل وبكل قوة آمال الشعب الكردي وعموم المكونات المتعددة في شمال وشرق سوريا وكذلك كل السوريين، وهي الثورة الحقيقية التي تمثل جوهر التغيير السياسي السلمي في سوريا فعلى الرغم من كل محاولات تشويه خطها الديمقراطية إلا أن مبادئ ونضال شعبنا في هذا الإطار لا زالت مستمرة وبكل قوة.
لم تنجر ثورة 19 تموز لأي صراعات وحافظت على خطها الديمقراطي الثابت وبنت رؤيتها اعتمادا على الحاجة الاستراتيجية للمنطقة ولمكوناتها وبالتالي خصوصيتها المتميزة وهي أنها لا تزال تتبنى رؤيتها المستقلة دون التأثر أو التبعية لأي طرف له أجندات أو مصالح في سوريا، ثورة حقيقة على جميع المرتكزات التي أسسها النظام القمعي في سوريا وحملة ديمقراطية من أجل استبدال الذهنية التي لازمت وتم فرضها على السوريين لعقود بذهنية ديمقراطية جديدة ونوعية في سوريا، 19 تموز ثورة الشعوب الديمقراطية بامتياز.
بنت هذه الثورة الديمقراطية الأساس المتين للمشروع الديمقراطي في سوريا والذي نجمت عنه وحدة المكونات المتنوعة وأنتجت مشروعاً تاريخياً في سوريا وفريداً من نوعه في المنطقة ألا وهو الإدارة الذاتية الديمقراطية كذلك أسست هذه الثورة قوة الحماية الذاتية والبناء الذاتي ما ساهم في تغيير جميع المفاهيم والنظريات التقليدية في سوريا.
منهجية ثورة 19 تموز خطوة جديدة في تطوير سوريا نحو الديمقراطية، فعلى الرغم من كل المحاولات التي لا تزال مستمرة من أجل النيل من هذه الثوابت والعمل على جعل مناطقنا ساحة لأجندات وصراعات على النفوذ إلا أن ثورتنا الديمقراطية لا تزال تحافظ على مبادئها وقيمها الديمقراطية بكل قوة؛ واليوم تمثل هذه الثورة الروح الحقيقية للمقاومة ضد كل مشاريع الإرهاب والتطرف وكذلك ثورة نوعية ومتميزة في بناء إرادة المرأة التي طالما كانت مصادرة لعقود طويلة، هذه الثورة بكل ما تحملها من مميزات هي اليوم الأساس الفعلي للحل الحقيقي في سوريا فكل المشاريع البديلة عن ثورة 19 تموز لم تستطع تخطي تلك الحواجز المرسومة لها وبقيت ضمن أطر دينية، تعصبية، مذهبية ضيقة وبالتالي لا يمكن لها أن تكون في أي لحظة أساساً لمستقبل الحل في سوريا.

قوة 19 تموز المستمدة من إرادة جميع المكونات لا تزال مستمرة بتلك الروح التي بدأت في كوباني ووصلت إلى عموم شمال وشرق سوريا وهزت العالم بالقضاء على أعتى صنوف الإرهاب المتمثل بداعش، بروح وإرادة المرأة الديمقراطية وأخوة الشعوب وتكاتفها نعاهد شعبنا نحن في الإدارة الذاتية في الذكرى الثامنة لثورة 19 تموز على المضي والسير خلف نهج وأهداف شهدائنا الأبطال حتى تحرير جميع المناطق المحتلة من قبل الإحتلال التركي ومرتزقته والقضاء على الإرهاب والوصول إلى سوريا تعددية، لا مركزية، واحدة لكل السوريين وتحقيق الحل الديمقراطي الذي يلبي حاجة سوريا وشعبها في الأمن والسلام والاستقرار.

كل عام وجميع أبناء شعبنا بألف خير
الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا
عين عيسى 18 تموز 2020

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: