صدى الواقع السوري

بلدية ديفريك التركية تُطلق اسم “مسعود أوزيل ” على أحد شوارعها

 

بعد الضجة الإعلامية التي أثارتها الصورة التي نُشرت لنجم  الكرة الألماني “مسعود أوزيل” وهو يبتسم بجوار الرئيس التركي  أردوغان أثناء حملهما لقميص نادي أرسنال الانكليزي والتي كان من تبعاتها قرار أوزيل اعتزال اللعب دولياً  قامت السلطات التركية بوضع لافتة جديدة تحمل صورة لاعب كرة القدم أثناء مصافحته الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأحد الشوارع بمسقط رأس عائلة مسعود أوزيل وذلك بعد اعتزاله اللعب مع منتخب المانيا قائلاً إنه عانى من “التمييز وعدم الاحترام” بسبب جذوره التركية.

وتحمل اللافتة عبارة “شارع مسعود أوزيل” تكريماً للاعب وحلت بديلة لصورة له كان يرتدي فيها قميص المانيا البلد الذي ولد به.

وقال “مصطفى سميرشي” رئيس بلدية ديفريك التي تنتمي لها عائلة أوزيل إن اللافتة تغيرت “بعد أن شاهدنا بحزن ما حدث لأوزيل”.

وجاء إعلان أوزيل عدم اللعب مجدداً لألمانيا وسط جدل سياسي بشأن تدفق (1,6) مليون مهاجر للبلاد في آخر أربع سنوات.

من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن المعاملة التي لاقاها لاعب كرة القدم الالماني مسعود “أوزيل” غير مقبولة.

وأضاف إردوغان للصحفيين في البرلمان “مثل هذه المعاملة التي لاقاها شاب قدم كل ما لديه للمنتخب الألماني وذلك بسبب معتقداته الدينية غير مقبولة”.

وأشار “أردوغان”  إلى أنه تحدث إلى “أوزيل” مساء الاثنين مؤكداً أن منتقدي “أوزيل ”  “لم يرق لهم” الصورة التي التقطت لنجم كروي مع أردوغان ما استدعى توجيه انتقادات للاعب قبل نهائيات كأس العالم في روسيا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: