بكين: على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية التعامل مع سوريا بانفتاح وشمولية

دعت الصين عبر مندوبها الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة كنغ شوانغ منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، إلى التعامل مع ملف الأسلحة الكيميائية في سوريا “بانفتاح وشمولية مع احترام العلم والحقائق”

وصرحت وكالة الأنباء الصينية ( شينغوا )عن كنغ قوله خلال جلسة لمجلس الأمن عبر الفيديو بشأن سوريا أمس إن “منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أصدرت في السنوات الأخيرة عدداً من التقارير حول الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيماوية في سوريا وأثار العديد من الخبراء المستقلين شكوكاً حول هذه التقارير من وجهة نظر فنية وأشاروا إلى وجود تناقضات فيها”

ودعا كنغ خلال حديثة المجتمع الدولي إلى تشجيع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية على الاستمرار في التواصل مع الحكومة السورية وضرورة التعاون معها

وفي سياق متصل متعلف بملف الأسلحة الكيميائية في سوريا انتقد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا أساليب منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في التعامل مع سوريا مشدداً على رفض بلاده لـ ما سماها “التكهنات وحملات التشهير السياسي التي تسمم المنظمة بشكل متزايد”

وأشار نيبينزيا إلى أن الأمانة الفنية للمنظمة لا لا تعتمد على العينات وجع الأدلة وإنما على معلومات خارجية تدلي بها بعض الدول

وكانت دول اوربية قد اتهمت دمشق باستخدام أسلحة كيماوية ضد السوريين وذلك خلال الاجتماع السنوي لدول منظمة حظر الأسلحة الكيماوية

كما أن لجنة التحقيق الدولة المختصة بهذه المسألة كانت قد أصدرت تقريراً في شهر نيسان الماضي أثبتت فيه تورط النظام في ثلاث هجمات كيماوية لتنضم بذلك إلى لجنتين أمميتين سابقتين اتهمتا دمشق باستخدام السلاح الكيماوي خلال حربها مع الفصائل المسلحة

ومن الجدير ذكره أن موسكو التي لعبت دوراً محورياً في الحرب السورية قد منعت مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية من الدخول إلى مدينة دوما في ريف دمشق بعد تعرضها لهجمات كيميائية في نيسان عام 2018

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: