بعد هجوم مضاد للفصائل المسلحة… الجيش السوري يستأنف عملياته العسكرية غربي حماة

أستأنف الجيش السوري عملياتها العسكرية في الريف الغربي لحماة، مع استمرار القصف المكثف من قبل الطائرات الحربية الروسية والمروحية.

وبحسب وكالة عنب بلدي إن الجيش السوري سيطر على منطقة الحمرا والمناطق الزراعية المحيطة بها، وتحاول التقدم باتجاه منطقة بلدة الحويز.

.

كما ذكرت وسائل  إعلام تابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، أن اشتباكات عنيفة تخوضها الفصائل على محوري الحويز وميدان غزال بريف حماة الشمالي الغربي، بعد محاولة الجيش السوري التقدم في المنطقة.

في حين ذكرت إذاعة “شام إف إم” إن الجيش السوري  سيطر على بلدة الحمرا والمطار الزراعي بسهل الغاب بريف حماه الشمالي الغربي بعد اشتباكات مع الفصائل.

يأتي ما سبق بعد أقل من 24 ساعة من عملية عسكرية بدأتها فصائل المعارضة من ثلاثة محاور في ريف حماة الشمالي ضد قوات الأسد.

وأفادت وزارة الدفاع التركية في بيان لها بأن الوزيرخلوصي أكار بحث مع نظيره الروسي سيرغي شويغو هاتفيا اليوم آخر التطورات في إدلب والتدابير التي يجب اتخاذها لخفض التوتر في المنطقة.

وحسب البيان، فإن أكار وشويغو بحثا خلال محادثة هاتفية قضايا الأمن الإقليمي والتطورات الأخيرة في محافظة إدلب السورية، وكذلك الإجراءات الواجب اتخاذها لتخفيض حدة التوتر في هذه المنطقة في إطار الاتفاقات التي تم التوصل إليها في سوتشي”.

وجاءت هذه المكالمة بعد يوم من اتصال هاتفي بين الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان، ركز على إدلب أيضا، وحذر خلاله أردوغان، حسب التقارير التركية، من أن التصعيد في إدلب يهدد تشكيل اللجنة الدستورية السورية، ويضر بالتسوية السياسية، متهما السلطات السورية بالسعي لـ”إحباط” التعاون الروسي التركي في إدلب.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: