بعد هجوم مسلحو الدفاع الوطني لقوى الأمن ونشوب اشتباكات.. الهدوء يعود ليسود مدينة الحسكة

هاجم مسلحو الدفاع الوطني  قبل قليل حواجز قوى الأمن الداخلي بحي مرشو في مدينة الحسكة بشمال وشرق سوريا.

ونشبت اشتباكات إثر ذلك  مع قوى الأمن ما أدى إلى إصابة 3 شرطيين للنظام السوري خلال هجومهم مع الدفاع الوطني  لقوى الأمن ” الأساييش”.

وقال مراسل صدى الواقع السوري vedeng  أنه بعد اندلاع الاشتباكات لفترة قصيرة عاد الهدوء يسود مدينة الحسكة  ، مبيناً ذلك خلال الصور  التي تظهر مرور المواصلات والمدنيين بشكل طبيعي  في المدينة.

وسبق قبل الآن أن أقدم مسلحو الدفاع الوطني باستهداف  قوى الأمن الداخلي في مدينة الحسكة وقامشلو لضرب الأمان الذي يسود مناطق شمال وشرق سوريا حيث يأتي  كل ذلك بعد إفلاس الدفاع الوطني سياساً وعسكرياً في المنطقة.

وتشهد مدينة الحسكة والقامشلي توتراً أمنياً  لحصار قوى الأمن الداخلي للمربعات الأمنية منذ فترة رداً على الحصار الذي يفرضه النظام السوري على مقاطعة الشهباء.

قسم التحرير vedeng

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك