صدى الواقع السوري

بعد معارك عنيفة ..الجيش السوري يطرد “داعش ” من البوكمال

تمكنت القوات الحكومية وحلفاؤها، الاثنين، من طرد تنظيم داعش من مدينة البوكمال شرق البلاد، بعدما تمكن من السيطرة على أجزاء منها قبل ثلاثة أيام، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وبدأ التنظيم هجومه، فجر الجمعة، بتنفيذ 10 هجمات انتحارية، بحسب المرصد، ليتمكن لاحقاً من دخول المدينة والسيطرة على أجزاء منها قبل أن يتراجع السبت إلى الأطراف الشمالية والشمالية الغربية.
وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس، إن “قوات النظام وحلفاءها استعادت الاثنين السيطرة على كامل مدينة البوكمال بعد طرد تنظيم داعش من الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية”.
وانسحب التنظيم باتجاه بادية البوكمال بعدما حاولت القوات الحكومية وحلفاؤها حصاره داخل المدينة، وفقاً للمرصد.
وشهدت البوكمال، منذ الجمعة، معارك عنيفة بين الطرفين، تسببت بمقتل 48 عنصراً على الأقل من الجيش السوري والمسلحين الموالين له، مقابل 32 متطرفاً على الأقل من التنظيم، بينهم الانتحاريون العشرة.
وضاعف “داعش” هجماته ضد قوات الجيش السوري خلال الأسابيع الماضية بعد طرده من أحياء في جنوب دمشق الشهر الماضي، بموجب اتفاق إجلاء جرى خلاله نقل عناصره إلى مناطق محدودة تحت سيطرتهم في البادية السورية.
وبعد خسارته الجزء الأكبر من مناطق سيطرته في سوريا، لم يعد يتواجد “داعش” إلا في جيوب محدودة موزعة ما بين البادية السورية ومحافظة دير الزور وجنوب البلاد.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: