بعد مجزرة الرّعاة في الرّقة ….عملية إعدام جماعي جديدة , وهذه المرّة في دير الزور

أفادتْ مصادر محلية في ريف دير الزور عن حدوث مجزرة جديدة  ضمن مناطق سيطرة القوات الحكومية و العناصر الموالية لها خلال أقل من 10 أيام، حيث جرى العثور على جثامين 7 مدنيين سوريين جرى قتلهم رمياً بالرصاص أثناء رعيهم المواشي في بادية عياش غرب مدينة دير الزور، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن هوية القتلة، وسط اتهامات للمليشيات الإيرانية الموالية للحكومة السورية بتصفية الرعاة، وكانتْ وكالة صدى الواقع السوري vedeng  نشر في الرابع من الشهر الجاري، أنه لا يزال الغموض يلف حول هوية مرتكبي مجزرة الرعاة في بادية الرقة الجنوبية الشرقية، ووفقاً للمصادر فإنه لم يتم التأكد حتى اللحظة فيما إذا كان عناصر تنظيم “ داعش ” تسللوا إلى المنطقة وارتكبوا هذه المجزرة البشعة، أم أن القتلة من المليشيات الإيرانية الموالية للحكومة السورية .

والجدير بالذّكر أن المجزرة راح ضحيتها 21 مدنياً جرى تكبيلهم وإعدامهم ميدانياً رمياً بالرصاص، أثناء رعيهم للمواشي في بادية السبخة بريف الرقة الجنوبي الشرقي مساء الرابع من شهر يناير/كانون الثاني الجاري، في حين لا يزال 3 من الرعاة يواجهون مصيراً مجهولاً بعد فقدان الاتصال معهم عقب المجزرة الشنيعة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: