بعد كوباني.. الوفد الأوربي الأمريكي يزور مدينة ديريك بشمال سوريا

زار وفد يضم 18 أكاديمياً من الصحفيين والمثقفين والحقوقيين القادمين من عدة دول أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية مدينة ديرك والتقى مع عدد من المقاتلين الأمميين الموجودين في المنطقة إضافة إلى أعضاء في مركز علم المرأة.
يواصل وفد الأكاديميين الذي عبر إلى منطقة شمال سوريا الأسبوع المنصرم جولته في المنطقة، فبعد زيارته إلى مدينة كوباني وعقد اللقاءات مع إدارتها، زار الوفد اليوم السبت مركز الكتيبة الأممية ومركز علم المرأة(جينولوجيا) في ديرك.

ويتجوّل الوفد في مناطق شمال سوريا للاطلاع على تجارب الإدارة الذاتية والمنجزات التي تحققت بعد الثورة والتطورات التي شهدتها المنطقة وخاصة في المجال العلمي والإداري والمنجزات التي حققتها المرأة في سياق الثورة.

ويضم الوفد عدداً من أساتذة الجامعات الأمريكية إضافة إلى شخصيات من الجنسية الإيرانية والبريطانية والإيطالية، منهم البروفيسور أندريه كورباسيك، البروفيسور تاركول مصباح، إيريك فورمان، شانون مواللي، لورا فانتون، إيبوليتا فرانجيس، أندريانا بين، شانون كلارك، مانويل سكاواب، آنا أوليفيا الدري، كاميليا بول، الصحفي ديان ناري، سابرينا ملندز، كونور هايس، ديجا كريم وهافن كونيسير.

وخلال زيارة الوفد لمركز الكتيبة الأممية، دار النقاش حول طبيعة نضال المقاتلين في روج آفا، فيما تطرق ميران جودي إلى الحديث عن فلسفة الأمة الديمقراطية وتطبيقها على أرض الواقع، من خلال تشكيل كومينات ومجالس وتدريب الشبيبة في جميع المجالات.

وقال جودي أن “مقاتلي الكتيبة الأممية ألّفوا كتاباً حول ثورة روج آفا والمشاكل التي تتعرض لها من هجمات وحصار وخاصة الدولة التركية”، مُضيفاً إن “الأهالي يعانون من التلوث البيئي ونقص الخدمات الأساسية نتيجة الحصار المفروض الخانق على روج آفا”.

كما نوّه إلى أن المقاتلين الأمميين ألفوا كتاباً “لنجعل روج آفا خضراء” تمت ترجمته إلى عدد من اللغات العالمية، ويشرح عن تطوير الطاقة والحفاظ على البيئة السليمة وتوعية الفئة الشابة تجاه الثروات الموجودة في شمال وشرق سوريا.

ودار النقاش بين الوفد الزائر ومقاتلي الكتيبة الأممية حول العديد من المشاكل التي تمر بها روج آفا وطرق حلها.

كما زار الوفد مركز علم المرأة (جينولوجيا)، إذ استقبلتهم الإدارية في المركز بلين دجلة، وناقشت معهم العديد من القضايا والأمور المتعلقة بالمرأة.

وشرحت بلين دجلة أهمية افتتاح مركز الجينولوجيا وتطويره من خلال تدريس مادة خاصة بعلم المرأة في جامعة روج آفا.

ودأبت على تعريف مضمون علم المرأة والدور الذي تلعبه المرأة في المجالات العسكرية والدبلوماسية والاجتماعية في سياق ثورة روج آفا.

ثم غادر الوفد قاصداً زيارة أكاديمية الجرحى في رميلان للالتقاء بجرحى الحرب، وذلك في إطار الجولة التي يقوم بها في المنطقة.

المصدر: وكالة هاوار الإعلامية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: