بعد فتح طريق حلب دمشق الدولي … الحكومة السورية تعقد أول اجتماع لها في مدينة حلب

لدوليعقدت الحكومة السورية اجتماعها اليوم في مدينة حلب في خطوة رمزية تؤكد أهمية  سيطرة الجيش السوري على  ريف المحافظة الغربي من الفصائل المسلحة بقيادة “جبهة النصرة”.

وبحسب وكالة سبوتنيك تركزت محاور اجتماع حلب اليوم إقرار المشاريع، التي ستنفذ في المناطق التي سيطر عليها الجيش السوري و حديثاً بريف المحافظة، ورصد الاعتمادات اللازمة لها بعد أن تم رصدها من خلال الزيارات الميدانية على أرض الواقع، إضافة إلى إقرار خطة اقتصادية وتنموية حقيقية قابلة للتنفيذ مرفقة ببرامج زمنية، متضمنة القطاعات الخدمية والاقتصادية والتنمية البشرية والتربية والتعليم والجامعات والإسكان والكهرباء، وتم رصد الاعتمادات اللازمة لها.

وأكد وزير النقل السوري علي حمود عقب الاجتماع، أن السكك الحديدة ستمتد إلى حلب خلال النصف الأول من هذا العام، وذلك بعد تشغيل مطار حلب الدولي الذي تم بشكل فوري.

وأشار حمود، إلى أن الطريق الدولي حلب دمشق سيوفر نحو 2.5 ساعة للمسافرين والحركة التجارية كانوا يقضونها في الطرق البديلة، كما تم رصد الاعتمادات الملية لتأهيل الطرق الدولية في محيط مطار حلب والطرق الشبكية مع المحافظات، ورصد لذلك عشرات المليارات من الليرات السورية.

وأكد وزير الكهرباء السوري المهندس محمد زهير خربوطلي، أن الحكومة رصدت 75 مليار ليرة لإعادة الطاقة إلى المنشآت الصناعية في المناطق المحررة حديثا، مشيرا إلى انطلاق العمل الفوري وأن الطاقة ستصل إلى المناطق الصناعية في الريف المحرر خلال 20 – يوما على أقصى تقدير.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك