بعد زيارة لوزير الدفاع إليها … قصف إسرائيلي لمناطق متفرّقة في الجنوب السوري

شهد الجنوب السوري توترًا أفضى إلى قصف الجيش الإسرائيلي إحدى نقاط الميليشيات التابعة لإيران في المنطقة، بعد زيارة لوزير الدفاع السوري، علي أيوب.

حيث أفادت مصادر ميدانية وشهود عيان من مدينة القنيطرة اليوم، الاثنين 25 من أيار، إن طيران الاستطلاع الإسرائيلي حلّق بشكل مكثف في سماء المدينة .

وكان الجيش الإسرائيلي استهدف، أمس، بقذائف المدفعية مجموعة رصد تابعة للميليشيات الإيرانية و”حزب الله” بالقرب من السياج الحدودي مع إسرائيلي .

وأكّدتْ المصادر أيضاً إلى أن مكان الاستهداف طال جنوب غرب بلدة حضر بريف القنيطرة الشمالي، مضيفًا أن الحادثة تبعها إطلاق إسرائيل قنابل ضوئية في المنطقة.

وسبقت هذا التوتر بساعات قليلة، زيارة أجراها وزير الدفاع السوري إلى المنطقة الجنوبية.

ونشرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) صورًا لأيوب في نقاط عسكرية متقدمة، وقالت “سانا” إن الزيارة جاءت بمناسبة عيد الفطر.

يُذكر أن المنطقة التي شهدت إطلاق قنابل ضوئية، سُمعت فيها أصوات انفجارات، دون أن تحدد الجهة المسؤولة عنها.

وسبق كلّ ذلك قيام الجيش السوري و”حزب الله” اللبناني بتعزيز قواتهما في محافظة القنيطرة.

وتستهدف إسرائيل بشكل متكرر مواقع عسكرية سورية تقول إنها تحت سيطرة “حزب الله” اللبناني، كما تقصف ما تقول إنها أسلحة إيرانية وصواريخ يتم إرسالها إلى الحزب عن طريق سوريا.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: