بعد زيارة قائد “فيلق القدس”.. أنباء عن افتتاح “الحرس الثوري” معسكرا جديدا في البوكمال السورية

فيما كشفت وسائل إعلام إيرانية عن زيارة لقائد “فيلق القدس” اسماعيل قآني إلى منطقة البوكمال بشرق سوريا، أفاد نشطاء سوريون بافتتاح “الحرس الثوري” الإيراني معسكرا جديدا هناك.

وذكرتْ مصادر محلية من المحافظة أمس السبت، أن المعسكر الجديد مخصص للمنتسبين الجدد في الفصائل المدعومة إيرانيا في المنطقة، وهم من السكان المحليين الذين أتيحت لهم العودة بعد سنوات من نزوحهم من المنطقة بسبب الحرب.

وجاءت هذه الأنباء بالتزامن مع كشف وكالة “تسنيم” الإيرانية شبه الرسمية أن قآني الذي تولى قيادة “فيلق القدس” أوائل العام الجاري خلفا للجنرال قاسم سليماني الذي اغتيل بغارة أمريكية في العراق أوائل يناير، زار مؤخرا مناطق العمليات ضد تنظيم “داعش” في ريف البوكمال.

وأفاد المصادر اليوم بتعرض مواقع لقوات الحكومة السورية والفصائل المدعومة إيرانيا في قرية العباس بريف مدينة البوكمال لغارات جوية مجهولة المصدر يرجح أنها إسرائيلية، ما أسفر عن مقتل ستة مقاتلين.

وأكد المصادر أيضاً  “استنفارا كبيرا” للفصائل الموالية لإيران في محافظة دير الزور، وخاصة في البوكمال، عقب تلك الغارات، مدعيا أن تلك الفصائل شنت حملة أمنية واعتقلت أربعة على الأقل من عناصرها ومتعاونين معها بتهمة التخابر لصالح إسرائيل.

وأشار أيضاُ إلى أن الفصائل المدعومة من إيران تعمل على إعادة الانتشار في ريف دير الزور الشرقي وتحصين مواقعها في المنطقة.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: