بعد خدمتهم الفرع لعدة سنوات.. عناصر يتبعون لأمن الدولة يُقـبض عليهم في دمشق لارتكابهم أفعال لا أخلاقية

أنزل فرع أمن الدولة التابع لوزارة الدّاخلية السورية بدمشق عقـوبات بحق مجموعة من عناصره بسبب تورّطهم بقضية تـزوير بطاقات أمنية.

وذكرت وكالات إخبارية عدّة أن رئيس الفرع – الكائن في المربع الأمني بمنطقة “كفر سوسة”- أصدر أمراً بسحب البطاقات الأمنية من ستة عناصر تابعين للفرع، وتحويلهم إلى إحدى القطع العســكرية التابعة للجيش السوري في حلب.

وأضافت بأن هذا القرار جاء عقب سجـن العناصر الآنف ذكرهم والتحقيق معهم لعدة أيام، مشيرةً إلى أن العناصر خدموا بفرع أمن الدولة لسنوات.

وأكدت أن شكـاوى وردت ضد العناصر على خلفية تقاضيهم رشـاوى مقابل إصدار بطاقات أمنية بشكل غير نظامي.

إضافة إلى ارتكابهم بعض التجاوزات مثل استخراج الموافقات الأمنية بوسائل غير قانونية لقاء مبالغ مالية معينة.

تشديد أمني وقرارات جديدة

وأشارت الوكالة إلى ان ضباط فرع أمن الدولة بدأوا بحملة تشديد أمني على العناصر وملاحقة العناصر ومحاسبتهم.

وإلى جانب ذلك، أُصدرت قرارات جديدة تخص الأقسام التابعة للفرع، وإحالة عناصر للتحقيق بعد اكتشاف تجاوزات عدة.

وأوضحت أن الحملة الحالية هي تتمّة لحملة سابقة حصلت في الفرع خلال الأشهر الماضية، وشملت عشرات العناصر وبعض الضباط.

وكان من آخر هذه الحملات، وفق الوكالة، اكتشاف قضية ارتكاب فعل غير أخلاقي  ” اللّـواطة ” وهو (فعل جنسي شاذ) بين العناصر، حيث جرى نقلهم بعدها إلى ثكنات عسكرية تتبع للجيش في المحافظات وسحب بطاقاتهم الأمنية.

وختمت الوكالة بأن مدير المخـابرات العامة اللواء “حسام لوقا” هو الذي أمر بشن هذه الحملات وإصدار القرارات الجديدة، وملاحقة المتورطين

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: