بعد حادثة الرّقة , مجهولون يقتلون 6 مدنيين في ريف حلب

أفاد نشطاء بأن مدنيين يعملون في الرعي قتلوا في ريف حلب، واتهموا ميليشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني بالوقوف وراء الفعل، دون توضيح الأسباب.

ففي التفاصيل حسب الناشطين : قام بها مجهولون يعتقد أنهم ميلشيات تابعة للحرس الثوري الإيراني في بادية ريف حلب الجنوبي، حيث هاجمت سكان قرية عبيسان ومنطقة مخلف وقامت بتصفية 6 مدنيين».

ونشر المصدر أسماء الضحايا وصوراً لهم قبل وفاتهم، في واقعة تذكّر بحدث مماثل وقع في ريف الرقة منذ أيام.

حيث نشرتْ وكالة صدى الواقع السوري vedeng  في الخامس من يناير الجاري خبر مقتل 21 مدنياً في ظروف غامضة، بريف محافظة الرقة الشرقي، أثناء رعيهم للأغنام في منطقة تقع ضمن مناطق سيطرة القوات الحكومية.

والمدنيون كانوا بأعمار مختلفة ، حيث قتلوا على يد مجهولين في بادية معدان، أثناء رعيهم للأغنام».

وقالت مصادر إعلامية محلية إن عملية القتل في الرقة كانت انتقامية، وتتعلق بمقتل قاسم سليماني، لكن آخرين نفوا صحة ذلك، مرجحين أن تكون الأسباب تتعلق بالسرقة، دون وجود أي تأكيدات لأي رواية .

الصورة من الأرشيف

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: