بعد توقفها 4 سنوات ،الأردن يسمح بإعادة تشغيل المنطقة الحرة المشتركة مع سوريا

قبلت “وزارة الداخلية الأردنية” بإعادة تفعيل وتشغيل “المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة”، بعدما توقف العمل بها منذ 2015، حسبما قاله مدير المنطقة خالد الرحاحلة.

وأضاف الرحاحلة أن 65 موظفاً منهم 31 أردنياً و34 سورياً يعملون حالياً على تفقد المنشآت في المنطقة لصيانتها وإعادة تأهيلها، حتى يتم مخاطبة المستثمرين للعودة إلى أعمالهم، متوقعاً إعادة عملها مع بداية الشهر المقبل، وفقاً لصحيفة “الرأي” الأردنية.

وأوضح الرحاحلة أن المستثمرين والصناعيين الأردنيين يشكلون 90% داخل المنطقة، وسيستفيدون من إعادة العمل بها إلى جانب مستثمرين من جنسيات عراقية وسورية وليبية وأخرى مختلفة.

بدوره، أكد رئيس “غرفة صناعة إربد” هاني أبو حسان أهمية إعادة تفعيل وتشغيل المنطقة، مطالباً القطاع الخاص بالاستعداد للمشاركة في إعمار سورية، “لما له من أثر طيب على إيجاد فرص تشغيلية لأبناء الأردن”، حسبما قال.

وأكد الرحاحلة مؤخراً أن تأهيل المنطقة سيكون بتمويل ذاتي من “شركة المنطقة الحرة السورية الأردنية” دون تحميل حكومتي البلدين أي تكاليف، مرجحاً عودتها للعمل مطلع 2019 على أبعد تقدير.

وأنشأت المنطقة عام 1975 بموجب اتفاقيات أردنية سورية، لتمتد بمحاذاة الحدود المشتركة الأردنية السورية في بلدتي جابر ونصيب، وكان ذروة نشاطها في 2010، ثم تراجع مع بداية الأزمة السورية، ليتوقف تماماً في 2015.

وافتتحت الحكومتان السورية والأردنية معبر نصيب – جابر الحدودي في منتصف تشرين الأول 2018، بعد إغلاقه لأكثر من 3 أعوام، بسبب الأزمة السورية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: