بعد تسلمها 35 طفلاً من الإدارة الذاتية “آنا كوزنيتسوفا” تلتقي بقرينة الرئيس السوري في دمشق

عقدت مفوضة حقوق الأطفال لدى الرئيس الروسي، آنا كوزنيتسوفا، خلال زيارتها إلى سوريا، لقاء عمل مع أسماء الأسد قرينة الرئيس السوري.

و بحسب وكالةروسيا اليوم بحث الجانبان القضايا الملحة من التعاون بين روسيا وسوريا في مجال حماية حقوق الأطفال. وأطلعت المفوضة الروسية أسماء الأسد على سير تنفيذ الخطة الخاصة بإعادة أطفال روس من مناطق المعارك والعمل الجاري معهم ومع عائلاتهم الجديدة والأوصياء عليهم.

وأشارت كوزنيتسوفا إلى أن جميع الأطفال الذين عادوا إلى روسيا يعيشون في أسر ذات صلة قرابة، ووضعوا في رياض الأطفال والمدارس، ويخضعون لبرامج إعادة تأهيل وتكييف وتنشئة اجتماعية، وذلك تحت إشراف الأطباء وعلماء النفس والأخصائيين التربويين.

وقالت كوزنيتسوفا مخاطبة أسماء الأسد: “إن بلدينا على دراية بماهية الحرب، لذا فمن السهل علينا أن نفهم بعضنا البعض ونحن ننجز هذه المهمة الإنسانية معا”.

وأشارت المفوضة إلى أن كل طفل غال لدى الدولة الروسية، مشيرة إلى أن قواعد القانون الدولي تضمن براءة الأطفال من أفعال آبائهم وأمهاتهم.

واعترفت مفوضة حقوق الطفل الروسية بأن تنظيم العمل على إعادة الأطفال مع مراعاة كل القواعد وتنفيذ كل الالتزامات ذات الصلة كان أمرا صعبا، بل وكان مستحيلا لولا الدعم الذي يقدمه الطرف السوري لإنجازه.

من جهتها، أشادت قرينة الرئيس السوري بجهود مفوضة حقوق الطفل الروسية، مشيرة إلى أنها تنطلق في نشاطاتها من الشعور بالمسؤولية عن مصير الأطفال الذين يحتاجون إلى المساعدة في العودة إلى أرض وطنهم بل وفي إعادة دمجهم في المجتمع الروسي وغرسهم في تقاليد روسيا وثقافتها.

وسلمت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا يوم الخميس ٣٥ طفلا روسيا من يتامى داعش المتواجدين في مخيم الهول لوفد روسي برئاسة آنا كوزنتسوفا (مفوضة حقوق الطفل لرئيس روسيا الاتحادية) في مقر الدائرة بقامشلو.

الدكتور عبد الكريم عمر وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بين الجانبين شكر دولة روسيا لتحملها مسؤولياتها الإنسانية تجاه هؤلاء الأطفال اليتامى حيث أن بقاء هؤلاء الأطفال يعني بناء جيل ارهابي جديد داعيا باقي الدول لتحمل واجباتها الإنسانية تجاه مواطنيها.
بدورها أكدت آنا كوزنتسوفا مفوضة حقوق الطفل لرئيس روسيا الاتحادية:” بأن روسيا أتمت عملية إعادة الأطفال من العراق وهم بحالة صحية جيدة ويمارسون حياتهم كجميع الأطفال ونحن مسرورون لتنفيذ المهمة هنا أيضا وسيتم نقل الأطفال الروس من سوريا اليوم”.

كما شكرت “آنا ” الإدارة الذاتية وكل من ساهم بإتمام عملية نقل الأطفال لدعمهم وتعاونهم معهم.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: