بعد تحرشه بفتاة.. عنصر في ميليشيا “الدفاع الوطني” يقتل شابا ويصيب 2 آخرين في حلب

شهدت مدينة حلب ظهر يوم الأحد جريمة قتل ارتكبها عنصر يتبع لميليشيا “الدفاع الوطني” باستخدام سلاحه الحربي.

وقالتْ مصادر مطّلعة وشهود إن العنصر قتل شخصا وأصاب إثنين آخرين بعد ما أطلق عليهم الرصاص من خلال رشاش كلاشينكوف كان بحوزته أثناء الحادثة.

وأوضحتْ أيضاً أن الجريمة وقعت في حي “الحمدانية” بجانب مسجد “المصطفى” قرب سوق الهال، بسبب تحرش العنصر بفتاة على الطريق ليقوم ثلاثة أشخاص بواجبهم الطبيعي بالدفاع عن الفتاة وحمايتها ومحاولة إيقافه، لينشأ شجار بينهم ويتطور لإطلاق الرصاص من قبل العنصر.

وأشارتْ – المصادر – إلى أن أحد الأشخاص قتل على الفور إثر إصابته برصاصة في الرأس، فيما أصيب اثنان آخران بإصابات وجروح عديدة، حيث تم نقلهما إلى أحد مشافي المنطقة دون التدخل من قبل أي جهة أمنية أو فتح تحقيق بما حدث. وأكد أن العنصر بعد الجريمة التي ارتكبها بحق المدنين أكمل طريقة بشكل طبيعي، دون الخوف من أن يُقبض عليه أو أن تتم محاسبته من قبل الشرطة أو الأمن الجنائي في الحي.

يذكر أن أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة الجيش السوري والميليشيات الرديفة له بالإضافة للميليشيات الإيرانية تشهد فلتانا أمنيا كبيرا بسبب انتشار السلاح داخل الأحياء السكنية، مما ساهم بازدياد جرائم القتل والسطو والسرقة بحق المدنيين.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: