بعد انقطاع ل 3 أعوام .. الإدارة الأمريكية الجديدة تتحرك للانضمام لمجلس حقوق الإنسان

تستأنف إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المشاركة في أنشطة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وذلك بعد ثلاث سنوات من انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب بسبب ما وصفته إدارته بالتحيز ضد إسرائيل وعدم وجود إصلاح.

يأتي هذا التحرك، في إشارة واضحة من إدارة بايدن إلى عزمها تعديل العديد من القرارات التي اتخذتها الإدارة السابقة، والتي تمثلت في الانسحاب من العديد من المؤسسات الأممية والاتفاقيات الدولية.

ومن المنتظر أن يعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم الإثنين 8 فبراير/شباط 2021، عودة بلاده إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف، بصفة مراقب، وذلك بحسب مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية.

ترى الإدارة الأمريكية أن هذه الخطوة تنبع من إيمانها بأن الطريقة الأكثر فاعلية لإصلاح وتحسين المجلس هي التعامل معه بطريقة قائمة على المبادئ، بحسب المسؤول الأمريكي.

كما أضاف: “نعلم أن المجلس لديه القدرة على أن يكون منبراً مهماً لمن يحاربون الطغيان والظلم في جميع أنحاء العالم. ونسعى من خلال وجودنا على الطاولة لإصلاحه والتأكد من أنه يمكن أن يرقى إلى مستوى هذه الإمكانات”

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: