بعد النُّصب التذكارية لضباطها الذين قُتِلوا في أماكن مختلفة من سوريا… روسيا تشيد نصباً تذكارياً في حميميم لممرضتين عسكريتين قُتِلتا بحلب

أنشأت قاعدة حميميم الروسية في سوريا نصباً تذكارياً لممرضتين عسـكريتين روسيتين قُتـلتا في مدينة حلب أواخر عام 2016.

وقالت وكالة “تاس” الروسية للأنباء إن قاعدة حميميم، غرب اللاذقية، كرّمت الممرضتين “ناديجدا دووراتيشنكو” و”غاليفود” وأقامت لهما نصباً تذكارياً.

النصب التذكاري الذي أُقيم نيابة عن جميع الأطباء العسـكريين الروس يتمثّل برخام أسود وُضع في حديقة ضمن قاعدة حميميم الجوية.

ونقلت الوكالة عن القاعدة تمنّياتها بأن يتم العسكريون الروس واجباتهم العسكرية بصدق في سوريا حتى النهاية.

يذكر أن الإعلام الروسي أعلن، كانون الاول 2016، عن خبر مقتـل الممرضتين الروسيتين جراء قصـف مستشفى ميداني روسي في مناطق سيطرة الحكومة السورية بمدينة حلب.

حيث أكّدتْ وزارة الدفاع الروسية حينئذ، في بيان مصوّر، بأن الأطباء الروس في المشفى كانوا يعالجون أطفال حلب.

نصب تذكارية سابقة

يشار إلى أن روسيا شيّدت في الأشهر الماضية أكثر من نصب تذكاري لضباط لديها في أماكن مختلفة من سوريا.

حيث أقامت، منتصف أيار الفائت، لوحة تذكارية للطيار الروسي “رومان فيليبوف”، قرب مدينة سراقب، في المكان الذي قُتـل فيه بعد إسقاط طائرته من قِبل الثوار، شباط 2018.

كما أنشأت، في شباط الماضي، نصبين تذكاريين في محافظة دير الزور لضابطين روسيين سقطا على يد تنظيم الدولة عام 2017.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: