بعد التهديد بالمحافل الدولية .. وفد عراقي في دمشق لتوحيد المواقف , فما هو ؟

وصل وفد من الحكومة العراقية مساء أمس الأربعاء، إلى العاصمة السورية دمشق، لبحث إمكانية توحـيد المواقف مع الحكومة السورية بـشأن الحـصة المائية لسوريا والعراق.

وقد هـددت الحكومة العراقية منذ أيام باللجـوء للمحـافل الدولية للحـصول على الحقوق المـائية من إيران حسـب المواثـيق الدولية، بسبب استـيلاءها على كامل حـصة العراق المائية.

ومن المقرر أن تستـمر الزيارة حتى السبت القـادم، حيث قال وزير المـوارد المائية العراقي مهـدي رشـيد الحمـداني المشارك في الوفـد إن الزيـارة “تأتي لإكمـال المبـاحـثات والعـمل على تعـزيز التعـاون بين البلدين في مجال المياه والطـاقات المائية”.

وأشار الحمداني إلى “العمل على تعـزيز التعاون بين سوريا والعراق في مجـالات المياه والطاقات المائية والوصول إلى توحـيد المواقف لاستحـصال الحقوق المائية للبلدين”.

من جهـته قال وزير الموارد المائية السوري، تمام رعـد، إن “الزيارة تأتي في إطار تنسيق الجـهود ومتابعة الإجراءات والمواضيع التي تمت مناقشتها في اجتماع سابق خلال مؤتمر بغداد الدولي الأول للمياه في آذار الماضي”.

وتحدث عن “تفعيل عمل اللجان المشتركة وتوحيد الجهود للحصول على الحـصة العـادلة من المياه بين سوريا والعراق ودول الجوار في المنطقة بشكل كامل”.

يذكر أن الحكومة العراقية تجـري حاليا محـادثات مع تركيا للاتفـاق على تقاسـم المياه، وتطالب بزيادة التـدفق.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: