بعد التندّيد الأمريكي بالحادث واعتباره انتهاكاً لبروتوكولات السلامة … الدفاع الروسية تردّ على واشنطن , فما التفاصيل ؟

قالت وزارة الدفاع الروسية، الخميس، إن موسكو أخطرت الجيش الأميركي بشأن تحركات المركبات العسكرية الروسية في سوريا، بحسب ما نقلت وكالة “تاس” الروسية للأنباء، مشيرة إلى أن رئيس الأركان الروسي تحدث مع نظيره الأميركي هاتفيا بعد حادث في سوريا.

وزارة الدفاع الروسية قالت إن المحاولة الأميركية لعرقلة دورية روسية تنتهك الاتفاقات الثنائية بشأن سوريا.

وتأتي هذه المكالمة بعد أن أفادت مصادر مطلعة، الأربعاء، بإصابة عدد من العسكريين الأميركيين جراء حادث مع القوات الروسية شمال شرق سوريا.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أميركيين اثنين أن الحادث أسفر عن جرح “عدد قليل” من عسكريي الولايات المتحدة، مشيرين إلى أن الإصابات لم تحدث نتيجة أي تبادل لإطلاق النار، وأوضح أحد المتحدثين أنها ناجمة عن “تصادم”.

وتتواجد في منطقة شمال شرق سوريا قوات أميركية وروسية تنسق تحركاتها في إطار آلية منع وقوع الاشتباكات التي تم إنشاؤها عام 2015.

وكان المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون إليوت قال، في وقت سابق، إنّ عدداً من الجنود الأميركيين أصيبوا بأعراض ارتجاج في شمالي شرق سوريا، عندما اصطدمت دورية عسكرية روسية بعربتهم في الخامس والعشرين من أغسطس الجاري.

وأضاف إليوت أنّه من أجل عدم تصعيد الموقف فإنّ دورية التحالف غادرت المنطقة، لكن القوّات الأميركية تحتفظ بحقها وبالتزامها بالدفاع عن نفسها ضدّ أيّ أعمال معادية.

وندّدت واشنطن بالحادث واعتبرته انتهاكاً لبروتوكولات السلامة المتّفق عليها مع موسكو.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك