بعد استهداف القواعد الأمريكية بالعراق.. الخارجية الإيرانية: انتهينا من الرد ولا نسعى للحرب

علّق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بعد الهجوم الذي شنه الحرس الثوري على قواعد عسكرية أمريكية في العراق.

وقال ظريف، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر طالعته صدى الواقع السوري vedeng : “لقد اتخذت إيران واستكملت إجراءات متكافئة في إطار الدفاع عن النفس بموجب المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة من خلال استهداف القاعدة التي شنّت منها هجمات جبانة ضدّ مواطنينا وضباطنا الرفيعي المستوى”.

وأضاف ظريف: “نحن لا نسعى إلى التصعيد أو الحرب، لكنّنا سندافع عن أنفسنا ضدّ أيّ عدوان”.

وتأتي الضربات الإيرانية رداً على مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، قاسم سليماني، الذي أغتيل يوم الجمعة الماضي في العراق.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، على ربيعي، إن بلاده لا تسعى للحرب لكنها سترد رداً ساحقاً على أي عدوان.

وأضاف ربيعي، في تدوينة على تويتر: “نشكر الحرس الثوري على العملية الناجحة… لم نرغب قط في الحرب لكن أي عدوان سيُواجه برد ساحق”.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إن إيران استهدفت قاعدتين تضمان أفراداً أمريكيين بالأنبار وأربيل في العراق.

وأضافت الوزارة، في بيان لها، إن “إيران أطلقت أكثر من ١٢ صاروخاً من أراضيها استهدفت قاعدتين تستضيفان قوات أميركية في العراق على الأقل”.

وأضاف البيان أن “الولايات المتحدة اتخذت في الأيام الأخيرة كافة الاحتياطات، لتأمين أفرادها وشركائها خصوصا بعد إعلان النظام الإيراني نيته استهداف المصالح الأمريكية”.

وتابع: “سنتخذ كل الإجراءات الضرورية لحماية الجنود الأمريكيين وحلفاء الولايات المتحدة في المنطقة والدفاع عنهم”.

وقلل الرئيس الأمريكي من الهجوم الإيراني، حيث كتب تغريدة على تويتر قال فيها: “كل شئ على ما يرام”.

وأضاف: “حتى الآن، هذا جيد! لدينا أقوى القوات العسكرية وتجهيزها جيدا في أي مكان في العالم، وسأدلي ببيان صباح الغد”.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: