بعد ارتكابه عمليات إعدام في سوريا .. فرنسا تحكم بالسجن لمدة 30 عاماً على أمير داعشي

أصدرت محكمة في العاصمة الفرنسية باريس، أمس الجمعة، السجن لمدة 30 عاما ،على تايلر فيلوس، أحد أمراء تنظيم داعش، قطب شبكة الإرهاب الفرنسية، بعدما أدانته بارتكاب جرائم في سوريا بين 2013 و2015.

وألقي القبض على فيلوس (30 عاما) في تركيا قبل 5 أعوام، عندما كان يستعد للسفر جوا إلى براغ، حسب “سكاي نيوز عربية”.

وقال المدعون للمحكمة إنه أراد أن يقود المسلحين والمفجرين الانتحاريين الذين هاجموا باريس في نوفمبر عام 2015.

ولكن المدعين لم يتمكنوا من إثبات ذلك.

ونفى تايلر، الذي اعتنق الإسلام في سن 21 عاما، أي صلة له بهجمات 13 نوفمبر عام 2015.

لكنه اعترف لأول مرة بأنه غادر ميدان القتال في سوريا “ليموت والسلاح في يديه”

وقال رئيس محكمة النقض مخاطباً المدان إن المحكمة “قررت أن لا تحكم عليك بالسجن المؤبد، وهو أمر كان بمقدورها أن تفعله”، بعدما وجدته مذنباً بكلّ التهم الموجّهة إليه، بما فيها إعدام أسيرين.

وأضاف أن المحكمة قررت تخفيف العقوبة إلى السجن لمدة 30 عاماً لأنّها أرادت أن “تترك لك بصيص أمل كي تتمكن من أن تتغير إلى الأفضل”.

وأوضح القاضي أن المدان يجب أن يقضي ثلثي مدة العقوبة على الأقل خلف القضبان، أي أنه لن يستفيد من أي إطلاق سراح مشروط قبل أن يمضي 20 سنة في السجن على الأقل.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: