بعد احتجازهم من قِبلها في وقت سابق … الأجهزة الأمنية السورية تفرج عن ثلاثة من متظاهري السويداء

أفرجت أجهزة الأمن السورية عن ثلاثة شبان اعتقلتهم على خلفية مشاركتهم في مظاهرات السويداء قبل 15 يومًا.

وذكرت شبكة “السويداء 24” عبر حسابها في “فيس بوك” اليوم، الأربعاء 1 من تموز، أن الشبان  بشار أمين طرابية، وسلمان ممدوح فرج، وإحسان محمد نوفل، وصلوا إلى مضافة حركة “رجال الكرامة” ليلة أمس، بعد الإفراج عنهم من قبل الأجهزة الأمنية في دمشق.

وكانت السويداء شهدت احتجاجات ومظاهرات، منذ 7 من حزيران الحالي، وحمّل المتظاهرون الحكومة السورية مسؤولية تدهور الوضع المعيشي في سوريا، قبل أن تتحول المطالبات إلى إسقاط النظام.

لكن المظاهرات هدأت بعد اعتقال القوات الأمنية السورية عشرة متظاهرين، بحسب ما وثقته “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، أولهم في 9 من حزيران الحالي، وهو الشاب رائد عبدي الخطيب أحد ناشطي السويداء.

إذ اقتحم عناصر من قوات الأمن مكتب رائد، واعتقلوه في مدينة السويداء بعد ساعة من المظاهرة، كما هاجمت قوات الأمن، في 15 من الشهر نفسه، مظاهرة لناشطين في السويداء، واعتدت عليهم بالضرب، واعتقلت عددًا منهم.

وفي 22 حزيران الحالي، حولت القوات الأمنية معظم المعتقلين من السويداء إلى دمشق، تلا ذلك اعتصام مجموعة من الناشطات للمطالبة بالإفراج عنهم.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: