بعد إزالته لساعات تمثال “رأس الحصان” يعود ليستقر في في ساحة “سيريتل” وسط العاصمة دمشق

أعلنت محافظة دمشق عن إعادة تركيب تمثال “رأس الحصان” في ساحة “سيريتل” وسط العاصمة.

وقالت المحافظة إن التمثال الذي أزالته ليلة أمس الاثنين، أعادت تركيبه اليوم، الثلاثاء 22 من أيلول، بعد “تعديلات فنية” لوحظت عليه، بحسب ما نقلت إذاعة “نينار إف إم”.

ووضع التمثال في الساحة، في 20 من أيلول الحالي، قبل أن تزيله المحافظة في اليوم نفسه.

والتمثال الذي صممه النحات السوري حسام جنود، مستوحى من تمثال طبق الأصل في العاصمة البريطانية لندن، وموجود في حديقة “هايد بارك”، أحد أشهر الحدائق في إنجلترا.

وأتت إزالة وتركيب التمثال وسط جدل عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول التمثال وماهيته، بالقرب من تمثال العقيد الراحل عدنان المالكي، في الساحة التي تحمل الاسم نفسه.

ويوجد خلف تمثال المالكي متحف صغير أنشئ لتخليد ذكراه، وهو مكون من غرفتين وبهو يفصل بينهما، بحسب الباحث عماد الأرمشي.

ولم تعلن محافظة دمشق عن مصير تمثال عدنان المالكي، حتى اليوم.

أثار تركيب وإزالة التمثال جدلًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين السوريين، بين مؤيد ومعارض للفكرة والتمثيل.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: