بعد أن أثبتت نجاعتها في الحرب السورية …روسيا تعتزم شراء أكثر من 100 مروحية عسكرية

تعتزم وزارة الدفاع الروسية توقيع عقد شراء أكثر من مئة طائرة مروحية مطورة من طراز “أليغاتور” بعد الاستفادة من تجربتها القتالية في سوريا.

وذكرت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الأحد 10 من أيار، أن العقد يتضمن 114 مروحية “Ka-52” بالنسخة المحدثة “Ka-52M”، على أن يبدأ الإنتاج بعد انتهاء الاختبارات نهاية عام 2022.

ويأتي ذلك بعد دراسة وزارة الدفاع الروسية “تجربة استخدام تلك المروحيات في ظروف قتالية في سوريا”، بحسب الرئيس التنفيذي لشركة “مروحيات روسيا” القابضة، أندريه بوغينسكي.

ووفق الوكالة، بدأت اختبارات النسخة الجديدة “Ka-52M” المعروفة بـ”سوبر أليغاتور” في عام 2019، وحصل الطراز الجديد على دروع محسنة ونظام دفاعي جديد محمول جوا يحمي الطائرة من الصواريخ المضادة للطائرات.

ويحمل الطراز الجديد أيضًا صواريخ “غيرميس-أ” بعيدة المدى، والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات “فيخر”، بالإضافة إلى “المنتج 305″، وهو صاروخ كروز للطائرات بمدى يصل إلى 100 كيلومتر، ويمكن استخدام جميع هذه التجهيزات خلال أي طقس.

ومنذ تدخلها في سوريا، نهاية أيلول عام 2015، عمدت جربت روسيا أسلحة جديدة ومتطورة، في ساحة الحرب السورية التي باتت معرضًا للسلاح الروسي الجديد، قبل عرضه في الأسواق العالمية.

ومن الأسلحة التي جربتها روسيا مقاتلات “SU-55” و”SU-27”، إلى جانب أسلحة أخرى كمنظومتي الدفاع الجوي “بانتاسير” و“S-400”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اعتبر في 9 من نيسان الماضي، أن الزيادة الحاصلة في تصدير الأسلحة الروسية إلى دول العالم، يقف وراءها الاختبار العملي لهذه الأسلحة في سوريا، رغم المنافسة الشديدة في هذا المجال.

وقال بوتين خلال اجتماع لجنة “التعاون العسكري التقني مع الدول الأجنبية”، “حصلنا على خبرة في استخدام الأسلحة الجديدة في سوريا، فالتجربة الناجحة التي اكتسبناها في استخدام الأسلحة الجديدة أثبتت فعاليتها في سوريا خلال الحرب لمصلحتنا”.

كما أشار الرئيس الروسي، في أيلول 2019، أن روسيا تعمل على تحديث معداتها العسكرية بنسبة 70% خلال 2020، بعد التجارب في سوريا.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: