بعد أسابيع من الصّد والرّد…الحكومة السورية تفرض الحجز الاحتياطي على أموال رامي مخلوف وزوجته وأولاده

تأزمت مجدداً العلاقة بين رجل الأعمال السوري الموضوع على لائحة العقوبات، رامي مخلوف وبين الرئيس السوري، ووصلت إلى أقصاها اليوم الثلاثاء.

على وثيقة تظهر صدور قرار بالحجز على أموال ابن خال الأسد، وممتلكاته المنقولة وغير المنقولة.

في التفاصيل، ألقت وزارة المالية في الحكومة السورية ، الثلاثاء، قرارا بالحجز الاحتياطي على أموال رامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد وأموال زوجته وأولاده، وذلك بعد أسابيع من الصد والرد بخصوص مستحقات مالية رفض مخلوف دفعها للسلطات.

وجاء في القرار الصادر عن وزير المالية، أنه الحجز الاحتياطي قد ألقي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة للمدعو رامي مخلوف

ضماناً لتسديد المبالغ المترتبة عليه لصالح الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد المثدرة من قبل لجنة القرار 1700 / 2019، بحسب البيان.

يشار إلى أن الوضع بين رئيس السوري وقطب الاقتصاد كان وصل إلى أعلى درجات التوتر خلال الأسابيع الماضية، خصوصا بعدما خرج مخلوف المعروف ببعده عن الإعلام، بفيديوهات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك يشكو فيه ظلم السلطات في سوريا والضغط عليه لإجباره على دفع أموال على أنها مستحقات متراكمة.
والجدير بالذّكر إن قرار الحجز ذي الرقم 1236 يأتي “ضمانا لتسديد المبالغ المترتبة عليه لصالح العيئة الناظمة للاتصالات والبريد”.
وكانت الهيئة طالبت شركتي الخلوي في سوريا بمبلغ 233.8 مليار ليرة، وفيما وافقت MTN على التسديد، رفضت سيريتل ذلك، وبدأ رئيس مجلس إدارتها سلسلة فيديوهات وتدوينات في سجال مع السلطات.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: