بعدالهجوم الصاروخي على القنيطرة.. وزير الدفاع الإسرائيلي “لن نسمح لإيران أو لحزب الله بالتمركز في مرتفعات الجولان”

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الأربعاء، أن “إسرائيل لن تسمح لإيران أو “حزب الله” بالتمركز في مرتفعات الجولان”، ملمحا إلى وقوف تل أبيب وراء الهجوم الصاروخي الذي تعرضت له محافظة القنيطرة السورية مساء أمس الثلاثاء.

وقال غانتس، في حوار مع قناة “كان” الإسرائيلية: “لن أقدم التفاصيل بشأن من أطلق النار الليلة الماضية. لن نسمح للعملاء الإرهابيين من حزب الله أو إيران بالتموضع عند حدود الجولان وسنفعل ما يلزم لطردهم من هناك”.

وأضاف غانتس: “سنفعل كل ما هو ضروري لإبعادهم عن هناك، ونحن نعمل بالفعل وبحزم لتحقيق هذه الغاية”.

ورفض غانتس الإجابة مباشرة عن سؤال حول سبب الغارة التي أفادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بأنها استهدفت مدرسة في قرية الحرية في ريف القنيطرة الشمالي، وقال: “الأمور تحدث”.

وفي سياق متصل أكد المرصد السوري لحقوق الانسان مقتل 3 من المجموعات الموالية لحزب الله اللبناني، جراء الاستهداف الإسرائيلي على مدرسة الحرية الواقعة بريف القنيطرة الشمالي، أحدهم هم عنصر من الجنسية السورية .

والجدير بالذكر أن الطيران الإسرائيلي شن هجوما صاروخياً قرابة الساعة الثانية عشرة  منتصف ليل  امس الثلاثاء على مدرسة في ريف القنيطرة الشمالي .

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: