صدى الواقع السوري

بطلب تركي 20 ألف من الفصائل المسلحة بريف حلب تتوجه إلى إدلب

طلب الجيش التركي من الفصائل المسلحة التابعة له في ريف حلب الاستعداد لتوجه إلى منطقة إدلب  للمشاركة ضد أي عملية عسكرية مرتقبة في المحافظة .

وأفادت صحيفة “يني شفق” التركية في تقرير لها اليوم أن الجيش التركي ضاعف في الأيام الخمسة الماضية عدد قواته على الحدود التركية من جهة إدلب، ونشرت قذائف صواريخ استراتيجية وكتائب مدفعية متطورة, وقالت الصحيفة أيضاً إن تركيا أرسلت تعليمات إلى فصائل “الجيش الحر” في ريف حلب، وطلبت منهم تقديم أعداد الجنود والأسلحة والذخيرة، وأن يكونوا مستعدين للإحالات العسكرية.وأشارت إلى أن 30 ألف مقاتل يعملون تحت سقف “الجيش الوطني” في ريف حلب، عشرة آلاف منهم سيبقون في مناطقهم، وسيتم نقل 20 ألف عنصر إلى محافظة إدلب.

والجدير بالذكر أن الفصائل المسلحة في ريف حلب وعفرين تتلقى دعمًا ماليًا وعسكريًا من تركيا، و هي تدعم أيضًا “الجبهة الوطنية للتحرير” في إدلب، التي تشكلت من اندماج خمسة تشكيلات أبرزها “جبهة تحرير سوريا” وفصائل “الجيش الحر”، وفصيل “جيش الأحرار”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: