بسبب مخالفتهم الأوامر العسكرية ومشاركتهم بصد الهجوم التركي على عين عيسى عناصر من الجيش السوري قيد التحقيق

مصادر موثوقة أكّدتْ أن الأجهزة الأمنية السورية  استدعت مجموعة كاملة من عناصر الجيش للتحقيق في قضية توجه المجموعة للقتال إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية ضد القوات التركية والفصائل الموالية لها بمحور عين عيسى شمال الرقة منذ نحو أسبوع، حيث كان ضابط في الجيش توجّه برفقة عناصره لصد هجوم الفصائل على مشارف عين عيسى إلى جانب قسد في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، إلا أن غرفة قيادة عمليات الجيش السوري في المنطقة أعطتهم أوامر بالانسحاب، لتنسحب المجموعة باستثناء 3 عناصر لم ينصاعوا للأوامر وقاتلوا إلى جانب قسد حينها، وأضافت المصادر أن التحقيقات أفضت لاعتقال العناصر الثلاثة على ذمة التحقيق، فيما جرى إخلاء سبيل بقية المجموعة.

والجدير بالذّكر  أنّه في الرابع والعشرين من شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أن توجه عدد من عناصر الجيش السوري  لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية في قتالها في مواجهة الفصائل الموالية لتركيا، مخالفة ً بذلك القرارات الرسمية الصادرة لهم. وبحسب المصادر التي أكّدتْ أن قوات وعناصر الجيش السوري  لديها أوامر بعدم إطلاق طلقة واحدة على القوات التركية، وعدم الدخول في أي اشتباك في مواجهة تركيا”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: