بسبب الفلتان الأمني الذي تشهده محافظةالسويداء ثلاثة حوادث في أقل من 24 ساعة

مع استمرار الفوضى والفلتان الأمني الذي يعم الأراضي السورية، أفادتْ مصادر مطّلعة وشهود عيان من محافظة السّويداء بوقوع تبادل لإطلاق النار بين الأطراف المتناحرة في بلدة القرية بريف المحافظة الجنوبي الغربي، بين مجموعة من أبناء البلدة، وأخرى من العشائر، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية، في حين اندلع يوم أمس، خلاف مجهول الأسباب، بين عدد من المواطنين في قرية دير الشعير في ريف السويداء الشمالي الشرقي، تطور لحدوث تبادل لإطلاق نار، أدى إلى مقتل مواطن وإصابة آخر، كما أصيب رئيس لجنة “المبادرة الأهلية والمصالحة” في السويداء، إثر تعرضه لإطلاق نار قرب دوار الباسل في مدينة السويداء مساء الأمس.

كما شهدتْ بلدة عرى بريف السويداء الغربي في 9 أيار/مايو، اندلاع اشتباكات بالأسلحة بين مجموعة من الفلاحين من طرف، ومجموعة من رعاة المواشي من طرف آخر، مما أدى لإصابة أحد الرعاة، ووفقًا للنشطاء، فإن مجموعة من الفلاحين اتهموا رعاة المواشي بالرعي الجائر في محاصيلهم الزراعية، مما أدى لحصول خلاف تطور الخلاف لاندلاع اشتباكات مسلحة بين الطرفين.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: