بسبب الانهيار المتسارع بقيمة صرف الليرة السورية …دعوات محلّية في شمال سوريا اعتماد الدولار والليرة التركية في التعاملات المالية

دعا ما يسمى ” المجلس المحلي ”  لمدينة مارع شمالي حلب أهالي المدينة وريفها، اليوم، الأحد 7 من حزيران، إلى اعتماد الليرة التركية والدولار الأمريكي في التعاملات المالية.

وبرر المجلس المحلي دعوته بسبب انهيار قيمة الليرة السورية أمام باقي العملات، وما يحدثه الانهيار من خلل في الاتفاقات المالية وصعوبة في عمليات تداول السلع والخدمات بين الأهالي.

وأوضح بيان نشره المجلس الدعوة لتثبيت أسعار البضائع، والاتفاقات المالية الصغيرة والمتوسطة، وأجور عمال اليومية ومهن البناء والمهن المشابهة، إضافة إلى أجور عمال اليومية في الزراعة وأسعار المحاصيل بالليرة التركية، وتثبيت الاتفاقات المالية الكبيرة فقط بالدولار الأمريكي.

وبحسب موقع “الليرة اليوم” المتخصص بأسعار العملات الأجنبية، بلغ سعر الصرف اليوم، للمبيع 2625 ليرة سورية لكل دولار أمريكي، وللشراء 2550 ليرة.

في حين سجل السعر أمس، 2325 للشراء و2375 للمبيع، وبذلك تكون قد تراجعت قيمة الليرة السورية، بنحو 300 ليرة عن يوم أمس، وقرابة الـ500 ليرة عن الجمعة الماضي، (ارتفع سعر الصرف 500 ليرة خلال يومين).

وأدى عدم ثبات سعر صرف الليرة السورية إلى محاولات في مناطق سيطرة المعارضة للتقليل من التعامل بها أو منع تعاملها.

إذ حدد ما يسمى ” المجلس المحلي ”  في مدينة اعزاز سعر ربطة الخبز بالليرة التركية في كانون الثاني الماضي، سبقه إعلان نقابة الصاغة في المدينة تسعير الذهب بالليرة التركية أيضًا في كانون الأول 2019.

كما سعّرت ما تسمى حكومة “الإنقاذ” في محافظة إدلب سعر الخبز بالدولار الأمريكي، في كانون الثاني 2020.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: