بسبب الانتهاكات والممارسات التّعسفية بحق الأهالي …مناطق الشمال السوري المحتل عل صفيحٍ ساخن

تتكاثر حوادث الاقتتال في العديد من المناطق التي تسيطر عليها الفصائل السورية الموالية لأنقرة شمال سوريا، إذ لا يمر أسبوع إلا ويشهد خلافاً بين عناصر تلك الفصائل، فيما يتنامى التوتر مع الأهالي أيضا.

فإلى جانب هذا الاقتتال على الغنائم وفرض السيطرة في معظم الأوقات، تستمر الانتهاكات في حق سكان تلك المناطق التي تعرف بمناطق “نبع السلام” تبعاً للهجوم الذي أطلقته تركيا العام الماضي.

وفي آخر فصول التوتر هذا، شهدت قرية مصبغة في ريف سري كانيه / رأس العين الخاضعة لنفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها، توترا كبيرا بين الأهالي من جهة، والشرطة العسكرية الموالية لتركيا من جهة أخرى، لليوم الثاني على التوالي.

وفي السياق، أفاد مراسل صدى الواقع السوري  vedeng  نقلاً عن مصادر خاصة فضّلت عدم الكشف عن أسمها ، باندلاع احتجاجات ضمت شيوخ ووجهاء العشائر، تضامناً مع ما يعرف بالمجلس المحلي في سري كانيه / رأس العين، الذي أعلن قبل يومين تعليق أعماله، بسبب تعيين مدير جديد للبوابة الحدودية مع تركيا في المدينة.

كما طالب المتظاهرون بوقف انتهاكات الفصائل وخروجهم من المناطق المدنية. ما دفع عناصر الشرطة والسلطان مراد إلى مغادرة القرية بعد إجبارهم من قبل الأهالي وفرقة المعتصم الموالية لتركيا التي وقفت إلى جانبهم.

كما نفذ عدد من أهالي المدينة وقفة احتجاجية أمس أيضا أمام البوابة الحدودية مع تركيا، طالبوا خلالها بتوفير الخدمات من ماء وكهرباء للمنطقة، بالإضافة لمطالبتهم بتغيير مسؤول المعبر وتعيين بديلا عنه من أبناء المنطقة.

يذكر أن احتجاجات سري كانيه / رأس العين أتت بعد أن عينت القوات التركية قائدا جديدا للشرطة العسكرية في المدينة، بسبب الانفلات الأمني الذي تشهده، وبعد أن علق ما يعرف بالمجلس المحلي لرأس العين / سري كانيه أعماله، بحسب ما أفادتْ المصادر السبت، احتجاجا على تعيين مدير للمعبر الحدودي من خارج أبناء المنطقة.

وشهدت مدينة سري كانيه / رأس العين وريفها، غضبا واستهجانا من قبل الأهالي، بسبب محاولة الفصائل والقوات التركية إقصائهم عن إدارة مناطقهم

بدوره، أعلن رئيس مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، ألكسندر شيربيتسكي، وقوع اشتباكات عديدة بين وحدات المسلحين الموالين لتركيا في سوريا، قائلا في إحاطة مساء أمس “رصدنا اشتباكات عديدة بين وحدات مختلفة للمسلحين نتج عنها مقتل مدنيين”.

كما شدد على أن تلك الأعمال غير القانونية تؤدي غالبا إلى أزمات اجتماعية واقتصادية واسعة النطاق.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: