بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية ..برنامج الأغذية العالمي يحذر من تبعات قاسية في سوريا

حذر برنامج اﻷغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من تبعات قاسية على السوريين بسبب تداعيات الأوضاع الصعبة في ظل الحرب و وباء “كورونا” المنتشر في البلاد وما يمكن أن ينتج عنه.

وغرد البرنامج على حسابه عبر تطبيق بتويتر قائلاً: “إن أسعار المواد الغذائية الأساسية في سوريا ارتفعت العام الماضي بنسبة 247٪، مما جعل الحياة أصعب من أي وقت مضى”.

وأضاف البرنامج أنه يوفر الغذاء المنقذ للحياة لنحو 4.8 مليون سوري كل شهر، مشيراً “ارتفاع أسعار المواد الغذائية في سوريا يتزامن مع ارتفاع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار بنسبة 80%”.

وتسبب رفع أسعار المواد الغذائية الأساسية (الخبز والمحروقات)، في مناطق سيطرة الحكومة السورية الى ارتفاع أسعار جميع المواد الغذائية الأخرى تلقائياً في البلاد.

وقال سابقاً المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، “إن المنظمة الأممية قلقة بشكل متزايد من تأثير الانكماش الاقتصادي المستمر في سوريا، بما في ذلك ارتفاع أسعار المواد الغذائية في سياق يحتاج فيه أكثر من 11 مليون شخص بشكل عاجل إلى المساعدة الإنسانية”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: