بروكسل: حملة مناصرة من أجل رفع العقوبات عن سوريا وعدم تسييس الملفات الإنسانية

قام ناشطون وممثلي منظمات من المجتمع المدني في الداخل السوري بحملة مناصرة لرفع العقوبات عن سوريا وإطلاق عملية تنمية وإعادة إعمار المناطق المتضررة وعدم تسييس الملفات الإنسانية.

مشاركون من منظمات المجتمع المدني في الداخل السوري أجروا سلسلة لقاءات في العاصمة البلجيكية بروكسل مع مسؤولين أوربيين وممثلي دول مشاركة في مؤتمر دعم مستقبل سوريا طالبوا خلالها برفع العقوبات بشكل فوري عن سوريا نظراً لما تخلفه من آثار حادة على المواطن السوري، كما نددوا بربط عملية إعادة الإعمار بالعملية السياسة لأن هذا الأمر يناقض المعايير الإنسانية.

عودة اللاجئين السوريين من الخارج إلى مناطقهم في سوريا كان من القضايا التي تم التركيز عليها، مؤكدين على ضرورة دعم العودة الآمنة والطوعية للسوريين إلى بلادهم خصوصاً وأنهم يعيشون ظروفاً قاسية جداً في بلدان اللجوء وقد تجلى ذلك خلال الشتاء الفائت عندما كانت تغرق مخيماتهم بالمعاناة، مطالبين بالوقت ذاته بأن يتم دعم المناطق السورية التي يعود إليها اللاجئون والعمل على توفير البيئة المشجعة على عودتهم.

ومن القضايا الأخرى التي تم التطرق إليها دعم الجرحى والمتضررين وتخصيص برامج لهم وتوفير المستلزمات والفرص لمتابعة حياة كريمة ولائقة، إضافة لقضايا إنسانية أخرى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: