صدى الواقع السوري

برلماني سوري يتهم الفصائل في إدلب بمنع الأهالي من مغادرة المنطقة وفق أوامر تركية

تحدث خالد الضاهر عضو مجلس الشعب السوري وعضو لجنة المصالحة الوطنية ، أن هناك أعدادا هائلة من أهالي محافظة إدلب ينتظرون أي فرصة لفتح معبر أبو الظهور للانتقال إلى مناطق سيطرة الدولة السورية، ولكن المجموعات الارهابية المسلحة تمنع الناس وتهددهم بالقتل، وهو ما عطل خلال الأيام الماضية عملية افتتاح المعبر.

وأكد الضاهر في تصريحاته لوكالة سبوتنيك الروسية ” إلى أن المجموعات الإرهابية “تتلقى أوامرها من الجانب التركي، وعندما يضغط الأتراك على الإرهابيين سيتم افتتاح المعبر بسهولة وهذا حصل في السابق في معبر أبو الظهور وغيره”، وأوضح الضاهر أن التنسيق مستمر بين القيادة السورية ومركز المصالحة الروسي من أجل فتح المعابر الانسانية أمام خروج المدنيين من مناطق سيطرة المجموعات الارهابية المسلحة في قرى ومدن محافظة ادلب باتجاه مناطق سيطرة الدولة، وأن الاتصالات مستمرة مع أهالي محافظة ادلب من أجل إتمام عمليات المصالحة في الكثير من القرى والبلدات وتجنيبها أي عمل عسكري عند انطلاق معركة تحرير ادلب، مشيرا إلى أن أكثر من 80 بالمئة من أهالي المحافظة الذين يعيشون بمناطق سيطرة الإرهابيين يطالبون بالخروج الى مناطق سيطرة السلطات السورية.

والجدير بالذكر أن الجانب السوري قد أعلن منذ أيام نيته افتتاح معبر أبو الظهور لمدة 24 ساعة بالتنسيق مع الجانب الروسي إلا أن قرار افتتاح المعبر تم إلغاؤه قبل يوم من موعده الذي كان مقررا الخميس الماضي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: