برعاية روسية .. التوصل لاتفاق يقضي بإنهاء حالة التوتر بين الفيلق الخامس و الفرقة الرابعة في طفس بريف درعا

 

 

توصلت الأطراف العسكرية  المتحاربة في ريف درعا الغربي بضمانة روسية إلى اتفاق يقضي بإنهاء حالة التوتر القائم في مدينة طفس.

وافادت مصادر محلية لصدى الواقع السوري  vedeng news  ان العسكريين الروس و قادة الفيلق الخامس التابع لروسيا  بالإضافة للجنة المركزية في حوران والفرقة الرابعة التابعة للجيش السوري  توصلوا إلى اتفاق يقضي بإنهاء حالة التوتر القائم في مدينة طفس وذلك على ان يتم تسليم الأسلحة الثقيلة لدى العناصر المسلحة في مدينة طفس دون ان يتم تهجير أحد باستثناء أحد القياديين  والملقب بـ “أبو طارق الصبيحي” في المدينة إلى الشمال السوري .

وحاصرت قوات ”الفرقة الرابعة” التابعة للجيش السوري مدينة طفس  بعد استقدامها تعزيزات عسكرية مصحوبة بدبابات وعربات، وعززت حواجزها في محيط طفس، والطريق الواصل بين درعا وحوض اليرموك، مرورًا ببلدات اليادودة والمزيريب وتل شهاب وتعزيز حاجز مساكن جلين

والجدير بالذكر أن الجيش السوري أعطى المسلحين المطلوبين من مدينة طفس  مهلة  لتسليم انفسهم  أو ترحيلهم نحو الشمال السوري حتى الخميس 28  من الشهر الجاري.

 

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: