بدلاً من أن تضع حداً لانتهاكات تركيا في الأراضي السورية.. قوات النظام السوري تستمر في فرض الحصار على مقاطعة الشهباء الآمنة

تستمر تركيا والفصائل المسلحة الموالية  لها في ممارسة الانتهاكات بحق المدنيين في مدينة عفرين من قتل ونهب وسرقة وبالإضافة إلى ذلك تستمر قوات الامن التابعة للنظام السوري في فرض الحصار على مقاطعة الشهباء  الآمنة وذلك من خلال إغلاق المعبر الوحيد بين مناطق الحكومة السورية ومناطق الإدارة الذاتية  بهدف الضغط على الإدارة الذاتية لتقديم التنازلات لها.

حيث قامت قوات النظام السوري بفرض حصار خانق على مقاطعة الشهباء التي تضم الآلاف من نازحي مدينة عفرين مما شكل عائقاً أمام  المدنيين في تامين مستلزمات الحياة الضرورية  وخلق حالة من عدم الاستقرار وكما سببت أزمة معيشية انسانية بعد ان أغلقت الطريق امام الحركة التجارية وامام الحالات الانسانية .

وتتسبب قوات النظام السوري في خلق أزمة انسانية بمقاطعة الشهباء من خلال منع دخول الادوية وأغذية الاطفال إلى المنطقة ومنع دخول الحالات الإسعافية إلى مدينة حلب .

ويأتي هذا الحصار بالتزامن مع ممارسات تركيا والفصائل الموالية  لها في عدد من مدن سوريا .فبدلا من قيام النظام بمحاربة الاحتلال التركيا وفصائلها المسلحة  وتحرير تلك المناطق لجأ النظام السوري إلى محاصرة مدينة الشهباء التي تعتبر ملجأ للآلاف من ابناء منطقة عفرين  الذين نزحوا إلى المقاطعة بعد الاجتياح البربري التركي لمدينة عفرين وريفها.

وللتخفيف من حدة الحصار على مقاطعة الشهباء قامت قوى الامن الداخلي ” الاسايش” بفرض حصاراً على المربعين الامنيين للنظام السوري في مدينتي الحسكة وقامشلو ” القامشلي” لتكون ورقة ضغط عليه لفك الحصار عن مقاطعة الشهباء الأمر الذي أدى إلى حالة توتر بين الطرفين وحدوث مناوشات بين الطرفيين.

والجدير بالذكر ان مقاطعة الشهباء  تقع في الريف الشمالي الغربي لمدينة حلب  وتبتعد عدة كيلو مترات عن مناطق الحكومة السورية في حلب.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: