بدعم من المدفعية الفرنسية ..قسد تتقدم في ظل المعارك الضارية مع تنظيم داعش

 

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أن قواتها حققت تقدماً في معاركه على حساب تنظيم داعش الإرهابي في آخر جيب له بقرية الباغوز في الريف الشرقيّ لدير الزور، تزامناً مع ضرباتٍ جوّية تنفّذها طائرات التحالف الدّوليّ ضد مواقع الإرهابيّين  بحسب بيان أصدره المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.

وأكد البيان أن مقاتلو سوريا الديمقرطية يخوضون معارك ضارية مع التنظيم وأن قوات قسد تقدّمت مسافة 1 كم، وثبتت 29 نقطة جديدة، ودمرت سيّارة مفخّخة قبل وصولها إلى هدفها.

وأضاف البيان ” وفي اتّجاهٍ آخر ضمن المحور ذاته، استمرّت الاشتباكات على أِشدّها بين مقاتلينا من جهة وإرهابيّي تنظيم “داعش” من الجهة الأخرى، استخدم فيها الإرهابيّون الأسلحة الخفيفة والثقيلة، وتمكّن مقاتلونا من تثبيت 12 نقطة داخل قرية (الباغوز) بعد أن قتل عددٌ من الإرهابيّين”.

كما أفادت وكالة “فرانس برس” بأن قوات فرنسية منتشرة في العراق تستهدف آخر معقل لمسلحي “داعش” في سوريا، فيما تخوض “قوات سوريا الديمقراطية” المعركة الأخيرة لإنهاء تواجد التنظيم في البلاد

وأكدت الوكالة اليوم الأحد أن ثلاث مدافع فرنسية موزعة في عمق الصحراء العراقية على بعد ثلاثة كيلومترات من الحدود السورية صوّبت فوهاتها غربا، فيما تخترق طائرات حربية أجواء المنطقة، حيث يُسمع دوي انفجارات ويرتفع غبار رمادي في الجانب السوري من الحدود.

والجدير بالذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية” أعلنت بدء “المعركة الحاسمة” لإنهاء وجود مسلحي تنظيم “داعش” الذين باتوا يتحصنون في آخر معاقلهم بشرقي سوريا.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: