بدعم جوي وبري الجيش السوري يواصل استهداف أرياف إدلب وحماة واللاذقية

يواصل الجيش السوري، بدعم جوي وبري من روسيا، استهداف المنطقة الداخلة في اتفاق “خفض التصعيد” بهدف السيطرة على مساحات إضافية من أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

حيث نفذت قوات الجيش السوري ، صباح اليوم ، قصفاً مكثفاً بعشرات القذائف الصاروخية والمدفعية، مناطق في كل من دير سنبل وكنصفرة والحلوبة و ومحيط البارة والفطيرة وسفوهن وفليفل بريف إدلب الجنوبي، ودوير الأكراد والسرمانية بسهل الغاب شمال غرب حماة، بالإضافة لمحاور في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وتشهد مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي الواقعة تحت سيطرة الجيش السوري القريبة من خطوط التماس مع فصائل المعارضة المسلحة، استقدام حشود عسكرية من عناصر وعتاد بشكل مستمر، وسط ترويج وسائل إعلامية  عن نيت الجيش السوري بشن عملية عسكرية على منطقة جبل الزاوية.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: