بدعمٍ تركي ,الفصائل المعارضة تسيطر على قريتين جديدتين في ريف إدلب الشرقي , والهدف مدينة سراقب

أفادت مصادر مطّلعة بحدوث اشتباكات عنيفة تدور على محاور عدّة بريف إدلب الشرقي، بين قوات الجيش السوري والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المدعمة بالقوات التركية من جهة أخرى، وذلك في إطار استكمال الهجمات من قبل الأخير على مواقع الأول في محاولة منها للوصول إلى مدينة سراقب، كما تترافق الاشتباكات مع ضربات مدفعية مكثفة من قبل القوات التركية، وتمكنت الفصائل من السيطرة على قريتي الصالحية ومجيزر شمال غرب سراقب، وسط استمرار المعارك للسيطرة على جوباس وآفس، وبذلك فإن الفصائل باتت على مسافة نحو 3 كلم من المدينة.

وعلى صعيد متصل يتواصل القصف الجوي المكثف على ريفي حماة وإدلب، حيث ارتفع تعداد الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية السورية والروسية إلى 128 على الأقل، استهدفت خلالها كل من بنش وسرمين وقميناس والنيرب والمسطومة وأريحا وجوزف وبلدات وقرى أخرى واقعة بجبل الزاوية وجبل شحشبو.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: