بحجة ارتفاع تكاليف الإنتاج وأسعار المواد الداخلة بصناعتها  …أسعار المدافئ تشتعل وتقفز عالياً مما كانت علية العام الماضي  

قفزت أسعار المدافئ بكل أنواعها ، فأصغر مدفأة مازوت تباع اليوم ـ كما أكد مواطنون  ـ بأسواق حماة بأكثر من 100 ألف ليرة.

وبيَّنوا أن أسعار مدافئ الحطب ارتفعت ايضاً، فسعر المدفأة اليوم من 50 إلى 250 ألف ليرة.

ولفتوا إلى أن دفايات الكهرباء قفزت أسعارها أيضاً للضعف، قياساً للعام الماضي، فالدفاية  التي  كانت بـ  30 ألف ليرة صارت  بـ 60 ألفاً،  ويرتفع السعر طرداً مع عدد الوشائع!.

وعزا عدد من الباعة ارتفاع أسعار المدافئ بكل أنواعها، بهذا الشكل الجنوني عن العام الماضي، إلى تحكم معامل إنتاجها بالأسعار، بحجة ارتفاع تكاليف الإنتاج وأسعار المواد الداخلة بصناعتها، بدءاً من البراغي!.

رئيس دائرة الأسعار بمديرية التجارة الداخلية بحماة دانيال جوهر بيَّنَ أن أسعار المدافئ بكل أنواعها محررة، لكن بيعها يخضع لتكاليف الإنتاج على الفاتورة التي يقدمها البائع من المنتج الرئيسي.

وأوضح أن هامش الربح محدد بـ 18 بالمئة للمنتج و بائع الجملة ، و 10 بالمئة لبائع المفرق ،  وكل مخالفة تستوجب المساءلة.

مدير فرع السورية للتجارة بحماة رياض زيود بيَّنَ أنه تم الاستعداد للموسم الشتوي بطرح تشكيلة واسعة من السجاد والمنسوجات والحرامات ولحف الديكرون، وبأسعار أقل من السوق بـ 25 بالمئة.

وأما فيما يتعلق بالمدافئ فأوضح أن تشكيلة واسعة من الدفايات الكهربائية متوافرة بصالات ومراكز بيع السورية للتجارة وبأسعار أقل من مثيلها بالسوق مابين 10 ـ 20 بالمئة.

ولفت إلى أن مدافئ المازوت غير متوافرة حالياً، والفرع بانتظار توريدها من الإدارة العامة بدمشق.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: