بتوجيه من الرئيس السوري بشار الأسد … منحة مالية لمحافظة اللاذقية للمناطق المتضررة من الحرائق الأخيرة

رصدت الحكومة السورية نحو مليار ونصف المليار ليرة لتنفيذ مشاريع في المناطق المتضررة من الحرائق في اللاذقية، وذلك بعد مرور يوم على زيارة الرئيس بشار الأسد إلى مناطق في الساحل.

وقال محافظ اللاذقية، إبراهيم خضر السالم، إن الحكومة رصدت مليارا و530 مليون ليرة (يعادل نحو مليون و218 ألف دولار بالسعر الرسمي)، وأضاف المكتب الصحفي في المحافظة أن المنحة جاءت “بتوجيه من الرئيس بشار الأسد بعد زيارته محافظة اللاذقية”

وخلال جلسة استثنائية لمجلس المحافظة أعلن المحافظ إبراهيم السالم أن تلك المبالغ تهدف إلى “تنفيذ مشاريع خدمية في القرى المتضررة من الحرائق، وفق الأولوية بالنسبة لأهل هذه القرى”

وأشار السالم إلى أنه تم إحصاء تضرر 216 منزلا جراء الحرائق بأضرار جزئية، وقدرت مديرية الخدمات الفنية تكاليف ترميمها بـ 280 مليون ليرة سورية، وأضاف أن أصحاب المنازل المتضررة سيكونون ضمن اللجان المكلفة بالترميم، مع الاستمرار بحصر أضرار المنازل.

وكان الرئيس الأسد بدأ من قرية بللوران بريف اللاذقية أمس الأول زيارة إلى المناطق المتضررة بالحرائق غير المسبوقة التي طالت مناطق واسعة في محافظات اللاذقية وطرطوس وحمص، وزار قرى في ريفي اللاذقية وطرطوس، وأكد أن الحكومة ستتحمل العبء الأكبر للعائلات التي فقدت الموارد كي تتمكن من البقاء في أرضيها واستثمارها.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: