بايدن يمدد حالة الطوارئ بشأن سوريا والعراق

وقع الرئيس الأميركي، جو بايدن، أمس الجمعة ، مرسوماً يمدد من خلاله حالة الطوارئ الوطنية، المتعلقة بالأوضاع في العراق وسوريا، لعام آخر.

وقال بيان تمديد حالة الطوارئ فيما يخص العراق، والمنشور على موقع البيت الأبيض: «لا تزال هناك عقبات تعترض إعادة الإعمار المنظم للعراق، واستعادة السلام والأمن في البلاد والحفاظ عليهما، وتطوير المؤسسات السياسية والإدارية والاقتصادية في العراق». وأضاف البيان: «إن هذه العقبات تشكل تهديداً غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للعراق والولايات المتحدة أيضاً».

وفي بيان منفصل يتعلق بتمديد حالة الطوارئ في سوريا، قال البيت الأبيض: «إن ممارسات الحكومة السورية لا تعرض الشعب السوري نفسه للخطر فحسب، بل تولد أيضاً حالة من عدم الاستقرار في جميع أنحاء المنطقة».

واعتبر البيان: «إن تصرفات الحكومة السورية وسياساتها، تمثل تهديداً غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية واقتصاد الولايات المتحدة».
إلى ذلك، توقع الرئيس بايدن، أمس، أنه سيتمكن من لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قريباً، لكن لا يزال يجري تحديد المكان والزمان.
وفي حديثه للصحفيين في البيت الأبيض، قال بايدن: إنه لا يزال يرغب في لقاء بوتين، رغم التعزيزات العسكرية الروسية قرب أوكرانيا.
وقال: «لا يؤثر ذلك على رغبتي في عقد اجتماع مباشر، فقد كان لديه مزيد من القوات من قبل.. إنه يسحب القوات».

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: