بايدن: الصين ستدفع ثمن انتهاكاتها لحقوق الإنسان وسنؤكد مجددا دورنا العالمي في حماية تلك الحقوق

حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الثلاثاء من إن الصين ستدفع ثمنا جراء انتهاكاتها لحقوق الإنسان، وذلك خلال الرد على استفسارات في لقاء جماهيري بشأن تعامل بكين مع الأقليات المسلمة في منطقة شينجيانغ في أقصى الغرب.

وتعرض الرئيس الصيني شي جين بينغ لانتقادات عالمية لاحتجازه أقلية الإيغور في معسكرات اعتقال بالإضافة إلى انتهاكات أخرى لحقوق الإنسان.

وقال بايدن بعد إلحاح عليه بشأن القضية خلال اللقاء الذي بثته محطة (سي إن إن) “حسنا ستكون هناك تداعيات على الصين وهو يعلم ذلك” في إشارة إلى الرئيس الصيني.

وقال بايدن إن الولايات المتحدة ستؤكد مجددا على دورها العالمي في الدفاع عن حقوق الإنسان، مضيفا أنه سيعمل مع المجتمع الدولي لحمل الصين على حماية تلك الحقوق.

وقال بايدن “الصين تسعى جاهدة لأن تصبح زعيمة عالمية ولكي تحصل على هذا اللقب وتكون قادرة على فعل ذلك عليها أن تكسب ثقة الدول الأخرى”.

وأضاف “طالما أنهم يمارسون نشاطا يتعارض مع حقوق الإنسان الأساسية فسيكون من الصعب عليهم القيام بذلك”.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: