صدى الواقع السوري

بالصور …وللمرة الأولى ظهور لطائرات عسكرية أمريكية في شمال سوريا

#صدى_الواقع_السوري

فدنك نيوز استطلعت حول آخر التطورات الميدانية والعسكرية في شمال سوريا حيث نشرت وكالة أنباء أمريكية، صورا فردية من نوعها تظهر لأول مرة طائرات عسكرية أمريكية شمال سوريا .

وقالت وسائل إعلام محلية من قوات سوريا الديمقراطية إن الصور التقطت في منطقة صرين بريف الرقة الغربي، والتي تتخذ منها اميركا قاعدة عسكرية لها .

ويظهر بالصور مدرج القاعدة الأمريكية ويتواجد فيها مروحيات أباتشي الأمريكية، بالاضافة لطائرة شحن أمريكية من طراز هيركيوليس C-130 والتي هبطت العام الماضي كأول طائرة أمريكية عسكرية تهبط في المنطقة .

وتقع قاعدة صرين في ريف الرقة الغربي، حيث يتخذ منها “التحالف الدولي” بقيادة اميركا نقطة إمتداد لوجستي لقواته العاملة في سوريا دون موافقة الحكومة السورية .

وفي سياق متصل حيث تنتشر في المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية من سوريا العديد من القواعد العسكرية الأمريكية، وتتوزع هذه القواعد على أكثر من 25% من مساحة الأراضي السورية، من خلال دعمها لقوات سوريا الديمقراطية.

وتتوزع القواعد العسكرية الأمريكية شرق سوريا، في المنطقة الممتدة شرق نهر الفرات من جنوب شرق سوريا بالقرب من معبر التّنف الحدودي، إلى الشمال الشرقيّ بالقرب من حقول رميلان النفطيّة.

و إن جميع القواعد العسكرية الأمريكية تتواجد شرق نهر الفرات بالقسم الشرقي لسوريا، بالإضافة لقاعدة منبج التي تقع غرب نهر الفرات شمال شرق مدينة حلب.

أن من أهم القواعد الأمريكية هي قاعدة “التّنف” في المثلث الحدودي السوري العراقي الأردني، وتُسيطر هذه القاعدة على معبر التنف الحدودي وفيها قوات مشتركة مع بعض فصائل الجيش الحر كأسود الشرقية ومغاوير الثورة.

ومن بين القواعد الهامة قاعدة “الشدّادي” بين محافظتيّ الحسكة ودير الزور وتحتوي هذه القاعدة على مهبط للطائرات المروحية ومعسكر للتدريب، وأما القاعدة الثالثة فهي مطار “رميلان” ويحتوي المطار على مهبط لطائرات الشحن العسكرية، ويُعتبر أول قاعدة عسكرية أمريكية تم إنشاؤها أواخر عام 2015.

وأن القوات الأمريكية قامت مؤخراً بإنشاء قاعدة عسكرية في حقل “العمر” النفطي بالقرب من بلدة الشحيل في ريف دير الزور، والمُقابل لمدينة الميادين الخاضعة لسيطرة الجيش السوري.

ويوجد قواعد عسكرية أمريكية هامة في ريف حلب، كقاعدة “كوباني” عين العرب في تل مشتنور، بالإضافة لقاعدة “عين عيسى” في محافظة الرقة والتي تعتبر مستودعاً للذخيرة ومعسكراً للتدريب.

وأما بمحافظة حلب فيوجد بها عدة قواعد عسكرية أمريكية ولكنّ أهمهما هي قاعدة “الجلبية” بالقرب من ناحية صرّين والتي تحتوي على طائرات عسكرية للنقل العسكري، بالإضافة لقاعدة “منبج” الاستراتيجية لقربها من مواقع الجيش التركي وشمال مدينة حلب.

وهناك قواعد عسكرية أمريكية أخرى، كقاعدة “تل السمن” المخصصة لمراقبة الاتصالات والتشويش، وقاعدة “الطبقة” المجهّزة بمهابط للطائرات المروحية، وأما قاعدتا “حرب عشق” و “تل تمر” ففيهما أكثر من 500 جنديّ مدرّبين لاقتحام المدن.

وأما عن أهمية القواعد العسكرية الأمريكية،, إن توزّع القواعد الأمريكية جعلها أشبه بالطوق الذي يُحيط بمنابع النفط والغاز السوري المتواجد شرق نهر الفرات، وهو ما يُمثّل غالبية الثروة الباطنية لسوريا.

ويدعم التحالف قوات سوريا الديمقراطية ، ويقدم لها جميع أنواع الدعم العسكري والاسناد الجوي والبري .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: