بالإضافة إلى المرتزقة السوريين..قطر وتركيا تجندان آلاف المرتزقة من الصوماليين لإرسالهم إلى ليبيا

لم تكتف تركيا بزج أكثر من 16500 مرتزق من الجنسية السورية، بينهم 350 طفلاً دون سن الـ18، في الحرب الليبية بل التفت مع حليفتها قطر إلى تجنيد آلاف المرتزقة من الصوماليين.

فقد كشف موقع “صومالي غارديان”في تقرير، الجمعة، قيام قطر وتركيا بتجنيد آلاف المرتزقة الصوماليين للقتال في ليبيا، إلى جانب حكومة الوفاق وميليشياتها.

وأكدت المعلومات، أن أكثر من 2000 صومالي تم نشرهم من قبل قطر وتركيا على خطوط القتال الأمامية في ليبيا، مضيفة نقلاً عن مجندين صوماليين بالجيش القطري، أن العديد من زملائهم في البلاد تم نشرهم بالفعل في مناطق المواجهة في ليبيا، وإنهم ينتظرون إرسالهم، بحسب التقرير.

فيما برر بعض الشباب الذين مُنحوا الجنسية القطرية، في وقت سابق، مشاركتهم بالحرب الليبية أنهم أجبروا على ذلك بسبب الفقر.

كما أشار الموقع إلى أن قطر كانت جندت أكثر من 5000 شاب صومالي انضموا رسميا إلى جيشها.

وأوضح في الوقت نفسه، أن تركيا أيضا لديها قوات خاصة من الصوماليين الذين أشرف على تجنيدهم ضباط أتراك في مقديشو، غير أن تلك القوات لا تعمل رسميا ضمن الجيش التركي.

إلى ذلك، أكد التقرير أن مئات المرتزقة الصوماليين موجودون الآن في ليبيا للقتال من أجل قضية لا يعرفونها، وأن المئات سيلتحقون بهم قريبا.

بدورها، أعلنت لجنة العقوبات الأممية أن أنقرة أرسلت بين 7000 و15000 مرتزق سوري إلى ليبيا، مضيفة أن “الحكومة السورية المؤقتة في تركيا ساعدت بإرسال قوات إلى ليبيا”.

كما اعتبرت في تقرير لها، أمس الجمعة، أن ليبيا تتحول لسوق كبير للأسلحة، بسبب خرق حظر التسلح

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: