باريس تدرس “آلية قانونية” لمحاكمة الدواعش المعتقلين في شمال شرق سوريا

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أنه يجريباريسالجهاديين الأجانب في تنظيم “داعش” المعتقلين في مناطق الإدارة الذاتية شمال سوريا، وفق ما أعلنته وكالة الأبناء الفرنسية.

وقال الأحد لصحيفة “لو باريزيان”، “ندرس إمكانية إنشاء آلية قانونية محددة”، وأضاف “قد تستوحى هذه الآلية من أمثلة أخرى في النظام القضائي الدولي كما حصل بالنسبة لكوسوفو أو القارة الأفريقية” بدون مزيد من التفاصيل.

وفي 2015 تـم إنشاء محكمة خاصة مقرها لاهاي تحقق في إدعاءات بارتكاب المتمردين الإنفصاليين الألبان في كوسوفو جرائم حرب ضد الصرب والمعارضين السياسيين الكوسوفيين في 1998 و1999.

في إفريقيا، أصدرت المحكمة الجنائية الدولية لرواندا التي تم إنشاؤها بقرار من الأمم المتحدة في 1994 ومقرها أروشا (تنزانيا) عشرات الإدانات حتى إغلاقها في 2015. وكلفت آلية متابعة للمحاكم الجنائية الأممية إتمام أعمالها. وأنشئت المحكمة الجنائية الخاصة في 2015 للنظر في الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب في إفريقيا الوسطى منذ 2003.

وطالبت قوات سوريا الديموقراطية، التي أنهت  تنظيم الدولة الاسلامية ” داعش ” في سوريا مرارا،  بإنشاء محكمة دولية خاصة مقرها شمال شرق هذا البلد لمحاكمة مرتكبي الجرائم في التنظيم الجهادي.

 

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: