صدى الواقع السوري

بارزاني: قوات البشمركة تمكنت من تحرير سنجار من سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”

تمكنت قوات البشمركة العراقية برفقة قوات YPJ من “تحرير” بلدة سنجار من سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”،

 أعلن البنتاغون الخميس أن مستشارين عسكريين أمريكيين “موجودون على جبل سنجار لمساعدة البشمركة “في تحديد أهداف للغارات الجوية”.

أعلن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الجمعة “تحرير” سنجار (شمال العراق) الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” وذلك إثر هجوم نفذته قوات بيشمركة الكردية لاستعادة المدينة التي تمثل المعقل الرئيسي للأقلية الأيزيدية

وصرح بارزاني خلال مؤتمر صحافي عقد في سنجار “في هذا اليوم التاريخي سجلت قوات البشمركة ملحمة تاريخية وأنا هنا للإعلان عن تحرير سنجار” التي وقعت تحت سيطرة الجهاديين في آب/أغسطس 2014.

وتمكنت البشمركة بمشاركة قوات من الأقلية الإيزيدية  YPS من تحقيق هذا الانتصار الذي يمثل مؤشرا على أن تنظيم “الدولة الإسلامية” بات في موقع دفاعي بعدما حقق انتصارات العام الماضي في العراق.

وبدأت القوات الكردية العراقية الخميس عملية تحرير سنجار وتمكنت من استعادة عدد من القرى المحيطة بالمدينة. وتشير تصريحات بارزاني إلى احتمال حدوث صراعات سياسية في مرحلة ما بعد تحرير سنجار.

وقال بارزاني خلال المؤتمر إن “سنجار تحررت بدماء البشمركة وأصبحت جزءا من كردستان” وتابع “سنعمل مع الحكومة العراقية لجعلها محافظة”. وتعارض بغداد بشكل مستمر مطالب إقليم كردستان بضم مناطق متنازع عليها، وهو الموقف الذي يرجح أن تتخذه الحكومة المركزية بخصوص سنجار.

دخول البشمركة إلى سنجار

وباشر مئات من مقاتلي البشمركة صباح الجمعة اقتحام سنجار من جانبها الشمالي سيرا على الأقدام وهم يحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة، حسبما أفاد مراسل. وحمل بعض هؤلاء المقاتلين أعلام إقليم كردستان وأطلق بعضهم عيارات نارية في الهواء وسط هتافات “يعيش البشمركة ” و”تعيش كردستان” تعبيرا عن فرحتهم بالنصر.

وظهرت في وسط سنجا أثار الدمار الذي طاول منازل ومحلات تجارية وكذلك محطة وقود وأبراج اتصالات كما ظهرت سيارات مدمرة وأخرى محترقة في الشوارع التي ما زال فيها براميل مواد متفجرة كانت معدة للاستخدام، وفقا للمراسل.

وأكد بيان لمجلس أمن إقليم كردستان منه أن “قوات البشمركة دخلت مدينة سنجار من أربع جهات لتطهير المدينة من بقايا تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي “.

دور أمريكي!

واستهدف طيران التحالف الدولي ومدافع البشمركة بشكل مكثف أمس الخميس معاقل التنظيم في سنجار ما أدى إلى تصاعد سحب الدخان من المدينة.

ووجه التحالف الدولي 36 ضربة جوية ضد الجهاديين في سنجار خلال يومي الأربعاء والخميس إضافة إلى 15 ضربة أخرى استهدفت مواقع لهم في منطقة الحول في سوريا.

وفي اعتراف نادر، أعلن البنتاغون الخميس على لسان المتحدث باسمه بيتر كوك أن مستشارين عسكريين أمريكيين “موجودون على جبل سنجار لمساعدة البشمركة “في تحديد أهداف للغارات الجوية”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: